D.R AHMED EMARA

WELCOM اهلا بيكم فى منتدى الدكتور احمد عمارة استشارى الصحة النفسية ان كنت مسجل لدينا فبرجاء تسجيل الدخول وان كنت زائر وعجبك المنتدى فيشرفنا تواجدك معنا بالتسجيل لدينا فاهلا بالجميع
D.R AHMED EMARA

منتدى عشاق الدكتور احمد عمارة استشارى الصحة النفسية

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة

» كورس جديد سيكولوجية الحب والسعادة الزوجية
السبت مايو 30, 2015 10:42 am من طرف soso44

» فوائد صحية
الإثنين سبتمبر 22, 2014 2:03 pm من طرف د.حصة الشمري

» فوائد صحية
الإثنين سبتمبر 22, 2014 2:03 pm من طرف د.حصة الشمري

» فوائد صحية
الإثنين سبتمبر 22, 2014 2:02 pm من طرف د.حصة الشمري

» التعامل النفسى السليم مع الذنوب والمعاصى
الأحد سبتمبر 07, 2014 9:59 am من طرف Tata

» عايزه حل لمشكلتى !!!!
الخميس أغسطس 28, 2014 10:11 pm من طرف noor

» دعاء المظلووووووم
الإثنين يوليو 14, 2014 11:41 am من طرف siraj

» هااااااااااااااااااااااااام جدا
السبت يوليو 12, 2014 9:24 pm من طرف ahmed saleh

» برنامج سميها باسميها رمضان 2014
السبت يوليو 12, 2014 9:22 pm من طرف Admin

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني




    الدكتور احمد عمارة يمتعنا دائما ويكتب

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin



    عدد المساهمات : 355
    نقاط : 4500
    الشهرة فى المنتدى : 119
    تاريخ التسجيل : 21/07/2011
    الموقع : http://motfa2l.forumegypt.net

    الدكتور احمد عمارة يمتعنا دائما ويكتب

    مُساهمة من طرف Admin في الأحد فبراير 26, 2012 2:31 pm

    افتح موبايلك الآن . أرسل رسالة لنفسك على رقمك مكتوب فيها : أنا الآن في انتظار دعائك كي أجبه وفي انتظار استغفارك لأغفر لك ، أريد لك اليسر وأريد أن أخفف عنك . الإمضاء : ربك الذي صنعك .... أرسل الرسالة ، عندما تصلك اقرأها واستشعرها بعمق فإلهك في هذه اللحظة في انتظارك ، وهو يريد لك كل الخير .. أنت السبب . قرر



    تعلم التعبير عن مشاعرك برقي ، عبر عن كل المشاعر ، نحن تعلمنا فقط التعبير عن مشاعر الغضب . منذ اليوم عبر لكل من حولك عن ما تشعر به من مشاعر إيجابية ولاحظ التغيرات التي ستطرأ عليك . إن عبرت عن الغضب فقط سيزداد . اهتم بالتعبير عن المشاعر التي تريدها أن تزداد . أنت السبب .. قرر



    باحب الناس الرايقة اللي بتضحك على طول . أما العالم المتضايقة بلوك وديليت على طول Smile

    الجمعة خير أيامنا ، إنه يوم عيد .. عيد بكل معاني الكلمة .. استشعر جماله ، تأمل روعته ، اجعله إجازة من أعمالك ، افعل شيئا جديدا جميلا مريحا ممتعا فيه .. بالغ في تأمل المتعة وعشها قدر الإمكان . احمد ربك على ما تشعر به من مشاعر رائعة ، لا تنس قراءة سورة الكهف وفهم معانيها قدر المستطاع فهي نور من الجمعة للجمعة .. النور ذبذباته عالية إيجابية تشحن الجسم ، تطرد طاقات الأسبوع السلبية وتجذب لحياتك كل خير ،... تذكر أن فيه ساعة إجابة من تحرها بصدق نالها ، هي في الغالب آخر ساعة قبل المغرب ، حدث نفسك بشغف عن الراحة النفسية الرائعة التي تحسها اليوم ، ركز عليها ، استشعرها ، تلذذ بها ، ضخمها ، عشها بكل كيانك وانفض عنك تعب الأيام الماضية ، ثم قم وارسم خطة تفصيلية للأسبوع القادم كاملاً ، تخيل روعة حياتك لو أنك أنجزتها بإتقان ، اشحن بها طاقتك بحماس لبداية أسبوع جديد ، تضمن بإذن الله حياة ناجحة سعيدة ممتعة



    حل كل مشاكلك في الداخل تظهر تدريجيا في الخارج ، أغمض عينيك ، غص في العمق ، قم بتغيير كل ما تريده عن عالمك ، ابتسم واشعر بالراحة وأنت ترى حياتك كما تريد في أعماقك وفي عمق خيالك ، خذ نفسا عميقا وأنت محتفظ بهذه الصورة المريحة داخلك ، ادع الله من قلبك أن تراها واقعا ، استشعر ربك يقول لك : قد أجيبت دعوتك . زد الصورة وضوحا بعد استشعار استجابة الله لك ، سيزداد الشعور والإحساس . احمد ربك بكل قوة على هذه ا...لحالة ، ثم افتح عينيك ، انظر إلى الواقع حولك بسخرية المتأكد أنه سيتغير بعدما غيرت الداخل . ابدأ بهدوء الواثق أن تأخذ الآن بكل الأسباب المتاحة للوصول للصورة التي صنعتها بالداخل ، حبذا لو قمت بتصوير الواقع الحالي لأنه سيكون ذكرى قريبا جدا ، وهذه أحد المعاني العميقة للآية الكريمة (إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم)

    ملحوظة : إن كنت غير مقتنع بأن هذا سيفيد ، على الأقل سيشعرك بالراحة والسعادة الداخلية أثناء أخذك بالأسباب Smile .. لكن تأكد أنك ستذهل بعد فترة من تحقق كل ما كنت تراه بمنتهى الدقة






    _________________
    ممتع أن ترى حلمك يتحقق أمامك شيئا فشيئا ، بعدما كنت تراه في خيالك منذ زمن ، يا ربي لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك ،، خلقت السماوات والأرض في سبعة أيام مع قدرتك على خلقها في ثانية واحدة لتعلمنا سنة التدرج ، وقلت لنا في كتابك الكريم : مالكم لا ترجون لله وقارا ، وقد خلقكم أطوارا .. استمتع دائما بنمو حلمك شيئا فشيئا ،، تعلم فن متابعته منذ يكون بذرة داخل الأرض لا يظهر منها شيء . ثق في الله ، اسقه من حماستك وطاقتك . ستجده يوما قريبا يظهر أمامك لتخر ساجدا لربك شاكرا لنعمائه وأنت موقن أنه سيزيدك بشكرك له الدكتور احمد عمارة
    avatar
    ADHAM MOH@MED
    فريق الادارة
    فريق الادارة



    السمك عدد المساهمات : 111
    نقاط : 2934
    الشهرة فى المنتدى : 15
    تاريخ التسجيل : 06/09/2011
    العمر : 41

    رد: الدكتور احمد عمارة يمتعنا دائما ويكتب

    مُساهمة من طرف ADHAM MOH@MED في الخميس مارس 01, 2012 6:29 pm

    فليغيره بقلبه .. ما يحدث في الأقصى يحتاج قلوب عامرة مطمئنة واثقة للتغيير .. القلوب المنكسرة الحزينة المحطمة المتألمة بحجة المشاركة الوجدانية هي قلوب هدامة دون أن تدري تزيد الطاقة السلبية فتسرع من النتائج السلبية .. استشعر ثقتك في الله بقلبك ، أغمض عينيك ، انظر إلى المسجد الأقصى وهو في أبهى حالاته ، تخيل نفسك تصلي فيه بعزة وقوة واحمد ربك على هذه المشاعر الرائعة ثم ادع الله مخلصا أن يحقق هذا في القريب . تفيد الأقصى بأكثر مما تتخيل . كن واثقا كن مؤمنا فالتغيير بالقلب من أضعف أضعاف الإيمان . اللهم تقبل يا أرحم الرحمين

    التدرج من أهم وأخطر سنن الله في الكون .. كنت نطفة وتدرجت حتى صرت على ما أنت عليه ، كذلك الحياة لابد من التدرج فيها خطوة بخطوة حتى تصل لهدفك ..

    الاستعجال يخالف هذه السنة الكونية . من يستعجل تقصمه الظروف لأن كل شيء يسير وفق نظام محكم يقصم من يخالفه .. هذه سنة الله ، الاستعجال أيضا من أهم أسباب عدم إجابة الدعاء . قال صلى الله عليه وسلم : لا يزال يستجاب للعبد ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم . ما لم يستعجل . قيل : يا رسول الله ! ما الاستعجال ؟ قال يقول : قد دعوت ، وقد دعوت ، فلم أر يستجيب لي . فيستحسر عند ذلك ، ويدع الدعاء .

    منذ الآن كن وقورا مع الله واثقا من إجابة الدعوة . فهي تستجاب ثم تبدأ في الظهور في حياتك تدريجيا .. إن دعوت الله بألف جنيه .. ستبدأ في الظهور ، جنيه ، ثم عشرة ، ثم خمسين وصولا إلى الألف بحسب سعيك وبمقدار زيادتك في الدعاء بيقين وثقة .. إن بدأت بالبهجة والسعادة عند ظهور الجنيه وبدأت تستعد بشغف ستصل بسرعة للألف . إن حقرت منها ذهبت وتوقفت الدعوة وأزيل عنك من الشر مثلها أو أجلت ليوم القيامة ..

    تأمل قول الله تعالى عن التدرج : مَّا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا * وَقَدْ خَلَقَكُمْ أَطْوَارًا

    هذه سنة الله ولن تجد لسنته تحويلا .. ولن تجد لسنته تبديلا

    انسف القناعة الخاطئة المدمرة التي تقول : ابدأ كبير تفضل كبير فهي تخالف هذه السنة الكونية ، وتدمر حياة من يتبناها .. واجعلها ، ابدأ صغير لكن بأحلام كبيرة .

    كن وقورا مع الله ، واثقا ملاحظا للتدرج في حياتك غير مستعجل تصل لأي شيء في الدنيا . أنت السبب . قرر



    عندما تنتقل من السلبية إلى الإيجابية ، أو من الإيجابية إلى التنوير والوعي يبدأ من حولك في انتقادك بأنك غريب أو مختلف .. إن كنت هادئ متحكم في أعصابك اتهموك بالبرود . إنت كنت تتعامل بإيجابية في الأحداث السلبية يتهموك بالغارق في الأحلام وعدم الاتصال بالواقع بل ربما يتهموك بعدم الوطنية أو عايش في دنيا تانية .. عندها ستكون غريبا عنهم .. ابتسم فقد دعا لك نبينا الكريم قائلا : طوبى للغرباء طوبى للغرباء طوبى للغرباء فقيل من الغرباء يا رسول الله قال ناس صالحون في ناس سوء كثير من يعصيهم أكثر ممن يطيعهم ..

    كن غريبا بالصلاح عمن حولك تقع عليك دعوة نبيك . ابتسم واطمئن :
    )


    نملأ الكوب الفارغ بسهولة بما نريد ، عندما يمتلء لابد أن يفرغ ما كان به من هواء .. أحيانا نحتاج لغسيله جيدا قبل أن نملأه إن كان به شيء آخر .. هكذا الحياة وهكذا النفس والطاقة والبيئة المحيطة .. كي تكتسب صفات جديدة أو طاقات جديدة أو محيط إيجابي جديد لابد لك من إفراغ ما هو سلبي كل فترة .. تخلص من السلبي بنية توفير مساحة للإيجابي فورا يأتك الإيجابي . لأنه لابد أن يتواجد شيء ما إما سلبي وإما إيجابي .. أنت السبب . قرر


    لم يطلب منك أن تغير الناس ، وإنما طلب منك أن تغير نفسك وتنصح غيرك .. لم يطلب منك أن تصادق سلبيا وتحاول تغييره وتمضي أوقات طويلة في ذلك وإنما طلب منك أن تكون إيجابيا وتصادق الإيجابيين . منذ اليوم ابدأ بفلترة أصدقائك . أبق على الإيجابي ، وابتعد عن السلبي . هذا سيحيطك بالعديد من الإيجابيين تتقدم بهم حياتك يوما بعد يوم وتذكر حديث نبيك "المرء على دين خليله ، فلينظر أحدكم من يخالل" .. لم يقل فليغير أحدكم خليله . أنت السبب . قرر



    ربك يريد لك الراحة والتخفيف "يريد الله أن يخفف عنكم" وأنت تريد إن عينيك تطلع ومتمسك بعادات وتقاليد قديمة بالية . اتبع دينك ترتاح وتجد الأمور ميسرة للنجاح ، اتبع العادات والتقاليد والآباء والأجداد يطلع عينيك وتظل مهموم دائما "وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللّهُ قَالُوا۟ بَلۡ نَتَّبِعُ مَا أَلۡفَيۡنَا عَلَيۡهِ آبَآءَنَا" ،، وقال أيضا "وَإِذَا قِيلَ لَهُمۡ تَعَالَوۡا۟ إِلَى مَا أَنزَلَ اللّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ قَالُوا۟ حَسۡبُنَا مَا وَجَدۡنَا عَلَيۡهِ آبَآءَنَا" ، أنت السبب . قرر Smile




    - الطبع يغلب التطبع
    - الدنيا دار عذاب ومشقة ولازم يطلع عينيك عشان تحصل على ما تريد
    - المؤمن دايما منصاب والله إذا أحب أحدا ابتلاه بالمشاكل والمصائب
    - ابدأ كبير تفضل كبير
    - تخويف الناس من الحسد بحجة أن الرسول حسد ، وتخويف الناس من الكلام عن الإيجابيات في حياتهم والنعم خوفا من الحسد فعاش معظم الناس في رعب من الحسد وفي وجل وخيفة من الحاسدين .
    - يدعو بعضهم الناس للدين بالترعيب والتخويف من العذاب والجحيم والثعبان الأقرع وعذاب القبر وغيرها مما أرعب الناس من الدين أرعبهم من الموت .
    - إذا كان هناك خلاف ديني يأخذ البعض بالأصعب بحجة أنها الأحوط ظنا منهم أنه تقرب من الله فضيقوا على أنفسهم حياتهم ومنعوا أنفسهم من الراحة والاستمتاع .

    يقابلها بنفس الترتيب قناعات دينية نسيناها وعشنا في جحيم بسبب ما بالأعلى :

    - حديث النبي الكريم : إنما العلم بالتعلم وإنما الحلم بالتحلم . أي أن الإنسان يستطيع أن يغير أي طبع أيا كان ودائما التطبع ينسف الطبع القديم ..
    - قول الله تعالى : يريد الله بكم اليسر .. وقوله : يريد الله أن يخفف عنكم . وقول سيدنا محمد : الدنيا حلوة خضرة ، وقوله : الدنيا متاع ، وقول الله تعالى : وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور . هي متاع لكن لا تغتر بسهولتها ومتعتها وتنسى الآخرة ..
    - إن الله إذا أحب أحدا ابتلاه بكل ما هو خير . بدليل حديث لا يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه ، فإذا أحببته ..... كل ما بعد ذلك هو الابتلاء بالخير .. وقول الله تعالى : فأما الإنسان إذا ما ابتلاه ربه فأكرمه ونعمه .. المشكلة أنهم أقنعوا الناس أن هذا هو الابتلاء السلبي . ونسوا الابتلاء الإيجابي . ونسوا قول الله تعالى : ما أصابك من حسنة فمن الله وما أصابك من سيئة فمن نفسك ، يعني أنت السبب .. وقوله : ما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم .. وقوله : ذلك بأن الله لم يك مغيرا نعمة أنعمها على قوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ، أي مستحيل يحدث ابتلاء سلبي حتى تفعل شيئا ما أو تغير شيء في نفسك أي أنت السبب .
    - الله خلق الدنيا بمبدأ التدرج ،، قال تعالى : مالكم لا ترجون لله وقارا وقد خلقكم أطوارا ،، وبالتالي الصحيح : ابدأ صغير لكن بأحلام كبيرة ، وتدرج شيئا فشيئا تعش أبد الدهر مرتاحا سعيدا شاكرا لأنعم الله
    - قال صلى الله عليه وسلم : قل هو الله أحد . و المعوذتين حين تمسي و حين تصبح ، ثلاث مرات ، يكفيك من كل شئ ،، وقال تعالى : وأما بنعمة ربك فحدث . يعني تحدث عنها واشكر الله وقد وعد من يشكره بالزيادة : وإذ تأذن ربكم لئن شكرتم لأزيدنكم .. فهل يعقل أن بشري حاسد يستطيع إيقاف زيادة الله ؟؟؟؟؟
    - لم يدع النبي الكريم في حياته بالتخويف ولا الترهيب بل كان يوصي من يدعو بالتخفيف والتبشير وكان يقول لهم بشروا ولا تنفروا ويسروا ولا تعسروا .. والله تعالى أمر كل من يدعوا بقوله : ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة ..
    - كان سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام إذا خير بين أمرين اختار أيسرهما .. هذا هو الدين وهذه هي السنة التي سيجازيك الله عليها ثوابا Smile

    يريد الله لنا اليسر والتخفيف باتباع منهجه ،، فارجع إلى الأصل والمنهج تعش سعيدا مستمتعا ناجحا . أنت السبب . قرر






    _________________
    8. من القناعات الخاطئة مقولة : الطبع يغلب التطبع ، أراها منتشرة جدا كذلك في الإعلام وبين الناس ، قناعة في غاية الخطورة تنسف فكرة التغيير دوما للأحسن ، وتجعل الإنسان يعاني دائما كلما حاول التغيير وهو لا يدري سبب المعاناة ، الصحيح أن التطبع ينسف الطبع ، الحبو عند الطفل ينسف السكون وعدم الحركة ، ثم بعد فترة المشي ينسف الحبو ، من كلمات الرائع الدكتور احمد عمارة

    avatar
    boushra yehia
    عضو عجبة المنتدى
    عضو عجبة المنتدى



    الجوزاء عدد المساهمات : 51
    نقاط : 2545
    الشهرة فى المنتدى : 5
    تاريخ التسجيل : 29/08/2011
    العمر : 30

    رد: الدكتور احمد عمارة يمتعنا دائما ويكتب

    مُساهمة من طرف boushra yehia في الخميس مارس 01, 2012 7:14 pm

    اية الحلاوة دى بجد بجد والله
    انتو ناااس روعة
    وطبيعى دى لان مش جديد عليكوا ان انتوا تبقوا ناس بجد جامدة
    والدكتور احمد اللى اكتر من رائع الف شكر بجد
    avatar
    7osam elden
    عضو مبتدا
    عضو مبتدا


    الميزان عدد المساهمات : 5
    نقاط : 2289
    الشهرة فى المنتدى : 1
    تاريخ التسجيل : 27/02/2012
    العمر : 31

    رد: الدكتور احمد عمارة يمتعنا دائما ويكتب

    مُساهمة من طرف 7osam elden في الخميس مارس 01, 2012 7:20 pm

    منتظرين اكثر وفى انتظار بقية ما يقولة الدكتور احمد الف ملياااااار شكر
    avatar
    rabab ahmed
    فريق الادارة
    فريق الادارة








    القوس عدد المساهمات : 132
    نقاط : 3006
    الشهرة فى المنتدى : 41
    تاريخ التسجيل : 25/07/2011
    العمر : 24

    رد: الدكتور احمد عمارة يمتعنا دائما ويكتب

    مُساهمة من طرف rabab ahmed في الإثنين مارس 05, 2012 2:10 pm

    الجمعة خير أيامنا ، إنه يوم عيد .. عيد بكل معاني الكلمة .. استشعر جماله ، تأمل روعته ، اجعله إجازة من أعمالك ، افعل شيئا جديدا جميلا مريحا ممتعا فيه .. بالغ في تأمل المتعة وعشها وركز عليها واستمتع بها قدر الإمكان . احمد ربك على ما تشعر به من مشاعر رائعة ، لا تنس قراءة سورة الكهف وفهم معانيها قدر المستطاع فهي نور من الجمعة للجمعة .. النور ذبذباته عالية إيجابية تشحن الجسم ، تطرد طاقات الأسبوع السلبية وتجذب لحياتك كل خير ، تذكر أن فيه ساعة إجابة من تحرها بصدق نالها ، هي في الغالب آخر ساعة قبل المغرب ، حدث نفسك بشغف عن الراحة النفسية الرائعة التي تحسها اليوم ، ركز عليها ، استشعرها ، تلذذ بها ، ضخمها ، عشها بكل كيانك وانفض عنك تعب الأيام الماضية ، ثم قم وارسم خطة تفصيلية للأسبوع القادم كاملاً ، اكتب هذه الخطة في ورقة فهذا هام جدا ، تخيل روعة حياتك لو أنك أنجزتها بإتقان ، اشحن بها طاقتك بحماس لبداية أسبوع جديد ، احتفل في الجمعة القادمة بإنجاز هذه المهام تضمن بإذن الله حياة ناجحة سعيدة ممتعة



    أقسم أني وجدت ما هو أقوى وأروع وأذهل من مصباح علاء الدين . يحقق لي كل ما أريده بمنتهى الدقة ، بأفضل مما أردت ، وأروع مما تخيلت .. لكنه يختلف عن مصباح علاء الدين في شيئين .. مصباح علاء الدين : خيالي يحقق الأشياء فورا ،، وبخيل فلك مطالب محدوده .. لكن ما جربته منطقي يحقق الأشياء وفقا لحجمها بتدرج ، وكريم ليس هناك حدود في ما تطلب ؟ فكر قليلا تعرفه ، جرب بنفسك في أشياء بسيطة وابدأ بالتدرج في الأشياء الكبيرة حتى يأتيك اليقين التام ، تملك الحياة كلها : الدنيا والآخرة Smile شغل مخك وفجر إيمانك ويقينك بقي دقائق معدودة على أذان المغرب وانتهاء الفرصة ليوم الجمعة




    ن كنت تريد أن تعرف هل تسير على الطريق الصحيح أم لا ، فقط لاحظ النتائج التي أنت فيها . فالدنيا يحكمها قانون السبب والنتيجة . إن كانت النتيجة سلبية فأنت تأخذ بأسباب السلبية . وإن كانت النيجة إيجابية فأنت تأخذ بأسباب السلبية ، غير منهجك يتغير ما حولك . أنت السبب .. قرر

    الدكتور احمد عمارة قال
    محبط قليلا . قررت أعيش لحظة الإحباط بكل تفاصيلها . دعواتكم




    أنا أحبط .. إذن أنا إنسان طبيعي سوي .
    أنا لا أحبط .. إذن أنا جماد بلا مشاعر أو أحاسيس أعيش كالآلة ..

    الإيجابيون يدعون الناس لأن لا يحبطوا وأن يغيروا من تفكيرهم بسرعة للخروج من هذا الإحباط .. النتيجة كبت للمشاعر ، تحويل الإنسان إلى آلة . خداع للنفس . تراكم للطاقات السلبية . أمراض نفسية وجسمية بعد فترة .

    المتنورون الواعون يدعون الناس للعيش في اللحظة .. الآن لحظة حزن . أو لحظة ضيق أو لحظة إحباط ، عشها بكل قوة . نفس عنها بإرادتك أخرج كل الطاقة السلبية ثم انتقل إلى اللحظة الأخرى . لحظة سعادة . لحظة راحة . لحظة استمتاع ، ستتذوق عندها الطاقة الإيجابية والاستمتاع بأقصى قوة .

    احذر أن تكون إيجابيا على الدوام .. كن متنورا واعيا .. كن إنسانا بشريا . هكذا خلقك الله فلا تخالف سنته .

    كن كالطفل ، عايش اللحظة بكل تفصيلاتها .. جرب أن تضايقه سوف يبكي .. بعد ثوان حاول ان تلاعبه سيضحك من كل قلبه والدموع لازالت في عينيه .. لا يحمل لحظة الحزن معه فترة طويلة .. هو يعيش اللحظة بكل ما تعنيه الجملة من معنى .

    أثناء انتقالك من السلبية إلى الإيجابية إلى التنوير والوعي ، ستمر بفترات إحباط ، لابأس في ذلك .. مرة بعد مرة ستتباعد جدا هذه الفترات ، لكنها لن تنتهي ،، ممكن تكون مرة في السنة ، مرة كل ثلاث سنوات ،، لا مشكلة .. لا تقلق ، أنت بهذا طبيعي جدا .

    مين يقول نكتة أولها : مرة واحد محبط ..... Smile




    أحيانا تقابل على الطريق مواقف قوية تجعلك تحزن من العمق ويعتصر الألم قلبك . تحتاج فيها إلى تنفيس وإلى أن تبكي .. ابكي بالدمع فهي سنة نبوية ولا تعبأ بمن يقول لك اصبر وهو لا يفهم معنى الصبر الحقيقي .. الصبر هو أنك واثق أن الخير قادم لكن لا يمنع هذا أن تتألم لما أصابك كفقدان عزيز مثلا . وخير مثال هو ما فعله النبي الكريم عند وفاة ابنه ابراهيم فقال : إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن ولا نقول إلا ما يرضي ربنا وإنا لفراقك يا ابراهيم لمحزونون . تعلم العيش في اللحظة من نبيك الكريم واحذر أن تكون إيجابيا دائما فهذا خطر نفسي فادح ...

    وأحيانا تقابل مواقف محبطة قوية تصيبك بالضيق والحزن ، عندها أقعد مع نفسك ، عش في لجظة الإحباط والألم حتى تنتهي ، لكن لا تطيل ركز فقط على إحساس الإحباط وظل معه حتى يقل تدريجيا ، لا تستدعي الأفكار مرة أخرى لتستمر دائما ، وإنما أوقف الأفكار قدر الإمكان ثم استمر في الإحساس حتى يتلاشى تدريجيا ، ثم استجمع قواك وأعد ترتيب أوراقك وحدد هدفك وفرق بين الهدف والوسيلة عندها ستحمد ربك كثيرا على هذا الموقف ،، عشه واجعل قدوتك النبي الكريم بعدما صدم مما حدث له في الطائف وخروج الصبية والناس لإلقائه بالحجارة حتى دميت قدماه الشريفتين ، كان وقع الصدمة عليه شديدا فابتعد عن المدينة وجلس إلى حائط يلتقط أنفاسه ولجأ إلى ربه قائلا : "اللهم إليك أشكو ضعف قوتي وقلة حيلتي .. وهواني على الناس , يا أرحم الراحمين .. أنت رب المستضعفين، وأنت ربي .. إلى من تكلني؟ إلى بعيديتجهمني .. أم إلى عدو ملكته أمري ؟! .. إن لم يكن بك غضب عليَّ فلا أبالي .. غير أنّ عافيتك هي أوسع لي.. أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له لظلمات، وصــلح عـليه أمـر الـدنيا والآخـرة .. أن يحل علي غضبك , أوأن ينزل بي سخطك .. لك العتبى حتى ترضى .. ولا حول ولا قوة إلا بك"

    من الطبيعي كبشر أن يحدث لك إحباط .. لكن من الذكاء أن تنفس عنه سريعا وتخرج منه أقوى وأكثر حماسة وتحد .. لو فعلت ذلك ستتضاءل جدا لحظات إحباطك وستصبح بعد فترة تتلذذ بها كالتوابل التي تضفي طعما لذيذا على الأكل الشهي Smile



    تعامل مع الإحباط تماما كما تتعامل مع النكتة القوية .. تضحك من القلب ، تفكر فيها ثانيا وتضحك من القلب لكن أقل قليلا من الأول .. ثم تفكر فيها ثالثا وتضحك لكن أقل .. بعد ذلك تخرج من حالة الضحك إلى باقي أعمال اليوم .. حالة الضحك تستمر بحسب قوة النكتة .. ثم تهدأ تدريجيا إلى أن تتلاشى .

    عند الإحباط عش في حالته ، احزن من القلب ، انو تفريغ شحنة الإحباط والخنقة بقوة . فكر في الموقف المحبط مرة أخرى . أفرغ الشحنة في الاستمرار في الضيق والخنقة .. ارفع رأسك إلى السماء وفضفض ما بداخلك لله ، فضفض بالعامية بلغة بسيطة كأنك تجلس مع أقرب إنسان لقلبك يشعر بك ويحس بك .. فضفض حتى لو كنت ترتكب أكبر المعاصي والكبائر .. الله كريم حليم ليس كما يصفه بعض الدعاة بلا فقه .. الله أرحم بك من أمك ، الله أرحم بك من أطيب مخلوق على وجه الأرض ، فضفض وانتهزها فرصة لتستغفر من أعماق قلبك على أي ذنب ارتكبته .. فضفض وأنت في قمة الإحراج من كرمه وعطفه ورحمته وعفوه .. ستفاجأ بعد دقائق أن الحالة انقلبت إلى راحة نفسية رائعة .. احمده من كل قلبك على ذلك وعلى هذه الراحة النفسية وأنت متأكد أنه سيزيدك لأنه قال : لئن شكرتم لأزيدنكم

    حبذا لو قمت وتوضأت ثم صليت ركعتين .. إن لم ترد .. بإمكانك أيضا أن تسجد حتى لو لست متوضئا وكلم الله بصوت عال ، تأثير هذه الحالة ساحر جدا .. استشعر الله سبحانه وتعالى يحاوطك من كل اتجاه كأنه يحتضنك ، استمر في حالة السجود والفضفضة مستشعرا هذه الحالة حتى شعورك بالراحة التامة .. عندما تشعر بالراحة التامة ادع الله بهدف واضح قوي ، هذا الهدف يخرجك تماما مما أنت فيه ،، تخيل نفسك في قلب الهدف واستمر في الدعاء والحمد لله فأنت الآن أقرب ما يكون لله تعالى ، لا تتفاجأ من الراحة النفسية والسلام الذي سيتفجر داخلك .. وادعيلي Smile




    لا يستطيع الاستمتاع بالحياة من لا يستطيع الاستمتاع بلحظات الألم والإحباط التي قد تأتي على فترات


    _________________
    الى كل من يرى الحياة كئيبة عذرا فمكانك ليس عندى
    انا المتفائل واشتاق لكل المتفائلين ولا اعرفك طالما انت من المتشائمين
    فتشائم بعيد عنى
    واوعدك انى ادعيلك

    avatar
    تسنيم
    عضو مبتدا
    عضو مبتدا


    السمك عدد المساهمات : 25
    نقاط : 2168
    الشهرة فى المنتدى : 5
    تاريخ التسجيل : 21/07/2012
    العمر : 22

    رد: الدكتور احمد عمارة يمتعنا دائما ويكتب

    مُساهمة من طرف تسنيم في الإثنين أغسطس 06, 2012 4:27 pm

    جزاكم الله عنا خيرا
    ونفع بكم
    وأحسبكم عند الله من خيار الناس
    لأن خير الناس أنفعهم للناس
    إذا أخلصت النية
    فما أعظم أن تخففوا عن الناس هموم الحياة واحباطها
    وكآبتها
    بجد شكررررررررررررررررراااا

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة مايو 25, 2018 1:04 am