D.R AHMED EMARA

WELCOM اهلا بيكم فى منتدى الدكتور احمد عمارة استشارى الصحة النفسية ان كنت مسجل لدينا فبرجاء تسجيل الدخول وان كنت زائر وعجبك المنتدى فيشرفنا تواجدك معنا بالتسجيل لدينا فاهلا بالجميع
D.R AHMED EMARA

منتدى عشاق الدكتور احمد عمارة استشارى الصحة النفسية

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة

» كورس جديد سيكولوجية الحب والسعادة الزوجية
السبت مايو 30, 2015 10:42 am من طرف soso44

» فوائد صحية
الإثنين سبتمبر 22, 2014 2:03 pm من طرف د.حصة الشمري

» فوائد صحية
الإثنين سبتمبر 22, 2014 2:03 pm من طرف د.حصة الشمري

» فوائد صحية
الإثنين سبتمبر 22, 2014 2:02 pm من طرف د.حصة الشمري

» التعامل النفسى السليم مع الذنوب والمعاصى
الأحد سبتمبر 07, 2014 9:59 am من طرف Tata

» عايزه حل لمشكلتى !!!!
الخميس أغسطس 28, 2014 10:11 pm من طرف noor

» دعاء المظلووووووم
الإثنين يوليو 14, 2014 11:41 am من طرف siraj

» هااااااااااااااااااااااااام جدا
السبت يوليو 12, 2014 9:24 pm من طرف ahmed saleh

» برنامج سميها باسميها رمضان 2014
السبت يوليو 12, 2014 9:22 pm من طرف Admin

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني




    الدكتور احمد عمارة يكتب

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin



    عدد المساهمات : 355
    نقاط : 4587
    الشهرة فى المنتدى : 119
    تاريخ التسجيل : 21/07/2011
    الموقع : http://motfa2l.forumegypt.net

    الدكتور احمد عمارة يكتب

    مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء أبريل 17, 2012 8:23 pm

    نصحني صديق قال لي : لم أكن أتخيل إنك تتعمد إهانة وتجريح ناس كده مع إن هذا ضد أسلوبك . فلماذا تجرح في الإخوان .
    قلت له : أحب صديق إلى قلبي من الإخوان ومعظم من كان يضحك من قلبه على القفشة إخوان .. المشكلة في فهمك أنت .. هي كانت قفشة خفيفة ضاحكة بمناسبة اليوم والفسيخ وعمايله وبس Smile

    نصحني آخر وقال لي : المفروض إنك رجل علم ، لهذا لابد أن تكون رزين وحكيم وبلاش موضوع القفش دا لأنه يقلل من شأنك ويهز صورتك .

    قلت له : أنا على طبيعتي ، لما أضحك باضحك من القلب ، ولما أكون جد أكون جد من القلب .. هذا هو الطبيعي لأي بشر سوي .. من يحاول أن يحافظ على الصورة أمام الناس ويتكلف هو يرائي الناس . وهذا ليس منهجي .

    أعلم أن بعض الناس أقنعوكم أنه من الخطأ أن تكون مازحا أو أن تضحك أو تقول قفشات ونكات ومزاح .. لهذا يظهرون دائما جادين متجهمين وصوروا للناس أن هذا هو الصحيح ولو فعل غير ذلك تتغير صورته لديهم .

    أريد أن أخبركم أن سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام كان يمزح مع أصحابه ، بل كان يفعل ما يسميه البعض اليوم "قلشة" بنفس التفصايل . تأملوا القصة التالية :

    كان النبي الكريم يأكل بعض التمر مع سيدنا عمر .. فحاول سيدنا عمر أن يمزح معه فأخذ يأكل التمر ثم يضع النواه أمام النبي الكريم ..
    بعد الانتهاء نظر سيدنا عمر إلى النبي وقال له : ما كل هذا النوى ؟ هل أكلت كل هذا التمر يا رسول الله ؟
    فنظر النبي إلى عدد النوى الكثير الذي أمامه ونظر أمام سيدنا عمر فلم يجد نوى فابتسم وقال لسيدنا عمر : أنا أفضل من الذي يأكل التمر بالنوى Smile

    هذا ما كان يفعله سيد الخلق ، وقت الجد جد ، ووقت المزح مزح .. فهنيئا لكل من يقرأ في سنته ويفقه دين الله حق فقهه ، فمن يرد الله به خيرا يفقهه في الدين .

    منذ اليوم لا تأخذ معلومات عن دينك وعن نبيك من مصدر واحد .. عدد المصادر .. اصقل معلوماتك بالقراءة .. أنت السبب في جهلك .. قرر


    قال تعالى : "وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمۡ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسۡتَخۡلِفَنَّهُم فِى الأرض كَمَا اسۡتَخۡلَفَ الَّذِينَ مِن قَبۡلِهِمۡ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمۡ دِينَهُمُ الَّذِى ارۡتَضَى لَهُمۡ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعۡدِ خَوۡفِهِمۡ أَمۡنًا يَعۡبُدُونَنِى َلا يُشۡرِكُونَ بِِى شَيۡئًا"

    آية في غاية الخطورة .. إذا لم يتحقق وعد الله فاعلم أنك لم تستحق أن تنطبق عليك الشروط ،، أما لو انطبقت عليك الشروط فلن يستطيع مخلوق على وجه الأرض أن يوقف وعد الله أن ينفذ Smile

    لا يشركون بي شيئا .. عميقة غاية العمق .
    أحيانا نشرك مع ربنا أنفسنا .
    أحيانا نشرك مع ربنا الناس ونخشاهم أشد خشية من الله .
    احيانا نشرك مع ربنا الشيطان فنتبع خطواته دون أن ندري ..

    المحصلة :
    إن لم يمكن لك في الأرض ، ولم يستبدل خوفك أمنا ،، فاعلم أنك تشرك في عبادة الله شيئا خفيا داخل نفسك .. فابحث عنه واقتلعه تنل النجاح والسعادة في الدنيا بكل حذافيرها .. أنت السبب .. قرر


    شم نسيم رائع ممتع عليكم جميعا .. احرص فيه أن تلتقي بالأحبة من أهلك وأرحامك . صلة الرحم تطيل العمر كما قال نبينا الكريم عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم .. استمتع فيه بنعم الله سبحانه وتعالى عليك واشكر الله من كل قلبك . واعلم أنك كلما تشكر الله على الراحة والسعادة على أقل القليل كلما تفجرت وزادت عوامل السعادة في حياتك .. قال تعالى : وإذ تأذن ربكم لئن شكرتم لأزيدنكم .

    اديها فسيخ وبصل واخرج عن روتين يومك الطبيعي العادي .. استمتع بالفسيخ قدر المستطاع واحمد ربك عليه فهو نعمة لا يعلمها من لا يدمن الفسيخ Smile

    تفنن دائما في اقتناص الفرص للسعادة .. تفنن في الاستمتاع بأبسط الأشياء من حولك .. تنقلب حياتك إلى راحة واطمئنان وهدوء وسلام داخلي .. أنت السبب .. قرر

    ملحوظة هامة :
    الأخوة الأحبة الذين يرون ويتبعون من يقول أنه لا يجوز .. فضلا احتفظ برأيك لنفسك .. نحن نحترمك .. ونحن نتبع رأي من يقول أنه يجوز .. فلا تفرض نفسك علينا لتقطع استمتاعنا بهذا اليوم الجميل .. لك خالص الشكر والتقدير على تفهمك . أعاننا الله جميعا أن نكون دائما في أعلى درجات السعادة والنجاح والاستمتاع بالحياة




    نصيحة للأحبة من الإخوان المسلمين .. بعد التطورات المتسارعة الآن على الساحة أرى أن تتحدوا للتنازل لصالح أحد المرشحين الأقوياء الآن .. نحن نهدف جميعا لخير مصرنا الحبيبة .. لا داعي للإصرار على ترشيح شخص ينتمي إلى الجماعة ،، إن كنتم تريدون الخير حقا . فلا تفتتوا الأصوات وادعموا أحد المرشحين الآن . وفقكم الله وسدد خطاكم وألهمكم الخير دائما

    اللهم اقدر لمصرنا الحبيبة الخير والرفعة والرقي والعزة والحرية والأمان والاطمئنان والعدالة والعيش الكريم . اللهم آمين .. اللهم آمين




    ثاني ركن من أركان الإيمان ، الإيمان بالملائكة .. لكن معظم الشيوخ والناس تهتم بالجن أكثر آلف مرة من الاهتمام بالحديث عن الملائكة .. غريب أمر هؤلاء الناس !!!

    لو دخلت أي مكتبة . ستجد آلاف الكتب عن الجن ، بها الكثير من الخزعبلات والخرافات التي لا يصدقها عقل ، وترى الملايين مقبلين عليها ويصدقونها .. بينما لن تجد أي كتاب عن الملائكة إلا قليل من المكتبات . والناس لا تصدقها Smile

    يصدقون ما يرعب من أعوان الشيطان ومعظمهم لا يدركون أنهم أعوانه .. ولا يصدقون ما يطمئن من أتباع الله والرسول

    تركتم ما طلبه الله منكم . فسيطر عليكم الشيطان بالرعب والخوف .. وهذا هدفه أساسا في هذه الحياة الدنيا ..

    قال تعالى : "إِنَّمَا ذَلِكُمُ الشَّيۡطَانُ يُخَوِّفُ أَوۡلِيَاءهُ فَلاَ تَخَافُوهُمۡ وَخَافُونِ إِن كُنتُم مُّؤۡمِنِينَ "

    لذا إن استمعت لرجل دين أو شيخ ثم أحسست بالرعب فاعلم أنه يتكلم بلسان الشيطان لكن بوجه في ظاهره التدين . فاتبعد عنه ولا تستمع له نهائيا بعد اليوم حتى يفيق ويعي

    أما إن استمعت لرجل دين أو شيخ ثم أحسست بالاطمئنان والثقة بالله فاعلم أنه يتكلم في صلب الدين بوعي وفقه ودراية .. فلازمه واستمع إليه دائما

    وما أكثر ناشري الرعب من رجال الدين الذين يتحدثون عن السحر والحسد والجن بما يفزع الناس ويخوفهم .. مع أن هذا ليس دورهم .. هم تناسوا دورهم في نشر الدين والاطمئنان بالله دون وعي ودون إدراك .. تناسوا أمر الله لهم : "ادۡعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالۡحِكۡمَةِ وَالۡمَوۡعِظَةِ الۡحَسَنَةِ" فأين الحكمة وأين الموعظة الحسنة فيما يفعل معظمهم ؟؟ أين ؟

    والله لو اهتم الناس بالقراءة عن الملائكة لباتوا في قمة الاطمئنان والراحة فالله سبحانه وتعالى كما خلق الجن ، خلق من هو أقوى منهم وهم الملائكة يحفظون الإنسان ويزلزلون اي جني يفكر أن يؤثر فيه .. لكن قليلا لا يعلمون هذه المعلومة .

    راجع نفسك .. إن كنت من الداخل خائفا مرعوبا فهذا دليل بعدك عن الله ودليل سيطرة الشيطان والمشايخ الذين ضلوا عن الطريق الحق .. فأفق وعد إلى ربك .

    أما إذا كنت من الداخل مطمئنا مرتاحا سعديا لست خائفا ولا حزينا ولا مهموها فهذا دليل قربك من ربك ودليل وعيك واستنادك على معلومات من رجال علم أتقياء . أنت هكذا تتبع منهج الله وهذا أدعى لأن تحميك ملائكته من أي شر كان .

    قال تعالى :
    "فَإِمَّا يَأۡتِيَنَّكُم مِّنِّى هُدًى فَمَن تَبِعَ هُدَاىَ فَـَلا خَوۡفٌ عَلَيۡهِمۡ وَلَا هُمۡ يَحۡزَنُونَ "

    وقال : "يَابَنِى آدَمَ إِمَّا يَأۡتِيَنَّكُمۡ رُسُلٌ مِّنكُمۡ يَقُصُّونَ عَلَيۡكُمۡ آيَاتِى فَمَنِ اتَّقَى وَأَصۡلَحَ فَلاَ خَوۡفٌ عَلَيۡهِمۡ وَلاَ هُمۡ يَحۡزَنُونَ "

    وقال : "أَلا إِنَّ أَوۡلِيَآءَ اللّهِ لاَ خَوۡفٌ عَلَيۡهِمۡ وَلاَ هُمۡ يَحۡزَنُونَ "

    وقال : "إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسۡتَقَامُوا فَـَلا خَوۡفٌ عَلَيۡهِمۡ وَلَا هُمۡ يَحۡزَنُونَ"

    اتبع هدى الله لن تخف ولن تحزن ما حييت .
    اتبع ضلال الذين ضلوا وأضلهم الشيطان فينفذون هدفه دون وعي وتحت مسمى الدين ، تبت مرعوبا مخنوقا دائما ..

    تذكر قول الله في القرآن :
    أَلَيۡسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبۡدَهُ وَيُخَوِّفُونَكَ بِالَّذِينَ مِن دُونِهِ وَمَن يُضۡلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنۡ هَادٍ

    يا أمة إقرأ .. إقرأوا عن الملائكة .. نفذوا ثاني ركن من أركان الإيمان .. كل شخص فيكم هو السبب فيما يحدث له .. تذكر دائما .. أنت السبب .. قرر



    الله سبحانه وتعالى عدل .. أعطاك الحق في أن تحصل على ما تريد أيا كان في هذه الدنيا .. وأعطاك من الكنوز ما يخول لك تحقيق ما تريد .

    لكي تصل لما تريد ،، ينبغي أن تصرف من الكنوز التي عندك فلا شيء في الدنيا مجاني نهائيا .. لا شيء على الإطلاق . حتى الهواء الذي تتنفسه .

    الناس حصروا تفكيرها على صرف المال .. مع العلم أن لديهم من الكنوز ما يساوي أضعاف أضعاف هذا المال ..

    قد تصرف فكرة . كفكرة جوجل أو فيس بوك .. قيمة هذه الفكرة يتعدى مليارات الدولارات اليوم ..

    ابحث داخلك .. اصرف ما بداخلك من كنوز يأتك مقابله فورا .. الحياة ليست كلها المال .. بل المال نفسه شيء لو صرفت ما في داخلك لأتاك المال .. لابد من الصرف . لا شيء في الحياة مجاني

    لذا تجد كل من يريد العيش بمجانية يعاني ، لأنه لم يتعلم كيف يصرف من أجل أن يأخذ .. وتأكد أن كل شيء تصرفه يأتك بدلا منه فورا ..

    قال تعالى : "لَن تَنَالُوا۟ الۡبِرَّ حَتَّى تُنفِقُوا۟ مِمَّا تُحِبُّونَ" ..

    أنفق من وقتك .. أنفق من راحتك .. أنفق من ذكائك .. أنفق من علمك .. أنفق من مالك .. يأتك البر من حيث لا تحتسب .

    لن تستطيع الحصول على الهواء قبل أن تنفق زفير فيحل محله شهيق بهواء جديد .
    لن تستطيع الحصول على الغذاء قبل أن تنفق إخراج .

    لابد أن يخرج شيء ليحل محله شيء آخر ..

    قال تعالى : "لِيُنفِقۡ ذُو سَعَةٍ مِّن سَعَتِهِ وَمَن قُدِرَ عَلَيۡهِ رِزۡقُهُ فَلۡيُنفِقۡ مِمَّا آتَاهُ اللَّهُ َلا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفۡسًا إِلَّا مَا آتَاهَا سَيَجۡعَلُ اللَّهُ بَعۡدَ عُسۡرٍ يُسۡرًا "

    منذ اليوم أنفق من سعتك . فالله أعطك أشياء كثيرة ..

    منذ اليوم لا تنتظر .. فقط أنفق .. فما وضعه الله في الكون حق لك .. لكن العملة ليست مال فقط .. العملة أشياء كثيرة وزعها الله على كل البشر .. وكل شخص يدرك قيمة هذه العملة يأته كل ما تمنى في الدنيا .. منذ اليوم أنفق من سعتك .. حتى لو كانت فكرة أو نصيحة .

    المهم هنا وبشدة نية الإنفاق .. أن تكون ناويا أثناء الإنفاق أن يكون هذا مقابل ما تريد .. هذا شرط غاية في الأهمية .

    السيدة هاجر أنفقت سعيا ومشيا .. فأتاها الرزق من حيث لا تحتسب .. ولكن قبل أن يأتها كان لابد لابنها الصغير "سيدنا إسماعيل" أن ينفق مما عنده : يدبدب على الأرض بقدميه .

    هذا عدل الله فلا يغرك الناس ويشلوا تفكيرك ويحصروه في المال فقط .. تفنن في إنفاق ما عندك لكي يخلفه الله بما تريد عنده ، فعنده خزائن كل شيء وأهلا للمنفقين يأخذون منها ما يشاءون .. قال تعالى : "قُلۡ إِنَّ رَبِّى يَبۡسُطُ الرِّزۡقَ لِمَن يَشَآءُ مِنۡ عِبَادِهِ وَيَقۡدِرُ لَهُ وَمَا أَنفَقۡتُم مِّن شَىۡءٍ فَهُوَ يُخۡلِفُهُ وَهُوَ خَيۡرُ الرَّازِقِينَ" .

    هذا أحد القوانين الكونية ، فلابد أن تنفق كي يأتك ما تريد .

    سنة كونية لن تتبدل ولن تتغير .. منذ اليوم لا تنتظر .. تفنن في الإنفاق .. لتفرغ مساحة عندك يأتك بدلا منها ما تريد .. وعد الله أنه سيخلفه .. أنت السبب .. قرر




    إذا ما واجهك أي شيء في الدنيا عكس ما تريد .. فاعلم أن سلكت طريقا صعبا إليه .. فقط اجلس مع نفسك هادئا مستمتعا بأي شيء تحبه ، ثم أعد التفكير بهدوء .. الله قال : يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر .. إذن هناك شيء ما خطأ قد فعلته .

    استشعر هدفك ،، شوف نفسك داخل الهدف بهدوء وراحة في خيالك .. اسأل الله بيقين : اللهم اهدني الصراط المستقيم للوصول لهذا الهدف .. فكر وقل : يا ترى ما هو أسهل طريق للوصول لهذا الهدف ..

    خلال أيام لو فعلت هذا بيقين ستأتك إلهامات وومضات عقلية ترشدك .. واعلم أن لكل هدف طريق سهل حرام وطريق سهل حلال .. نحن تعلمنا الطريق السهل الحرام .. فابحث بشغف عن الطريق السهل الحلال واسكله حامدا ناعما شاكرا لأنعم الله .. أنت السبب .. قرر




    _________________
    ممتع أن ترى حلمك يتحقق أمامك شيئا فشيئا ، بعدما كنت تراه في خيالك منذ زمن ، يا ربي لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك ،، خلقت السماوات والأرض في سبعة أيام مع قدرتك على خلقها في ثانية واحدة لتعلمنا سنة التدرج ، وقلت لنا في كتابك الكريم : مالكم لا ترجون لله وقارا ، وقد خلقكم أطوارا .. استمتع دائما بنمو حلمك شيئا فشيئا ،، تعلم فن متابعته منذ يكون بذرة داخل الأرض لا يظهر منها شيء . ثق في الله ، اسقه من حماستك وطاقتك . ستجده يوما قريبا يظهر أمامك لتخر ساجدا لربك شاكرا لنعمائه وأنت موقن أنه سيزيدك بشكرك له الدكتور احمد عمارة

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أغسطس 19, 2018 5:27 am