D.R AHMED EMARA

WELCOM اهلا بيكم فى منتدى الدكتور احمد عمارة استشارى الصحة النفسية ان كنت مسجل لدينا فبرجاء تسجيل الدخول وان كنت زائر وعجبك المنتدى فيشرفنا تواجدك معنا بالتسجيل لدينا فاهلا بالجميع
D.R AHMED EMARA

منتدى عشاق الدكتور احمد عمارة استشارى الصحة النفسية

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة

» كورس جديد سيكولوجية الحب والسعادة الزوجية
السبت مايو 30, 2015 10:42 am من طرف soso44

» فوائد صحية
الإثنين سبتمبر 22, 2014 2:03 pm من طرف د.حصة الشمري

» فوائد صحية
الإثنين سبتمبر 22, 2014 2:03 pm من طرف د.حصة الشمري

» فوائد صحية
الإثنين سبتمبر 22, 2014 2:02 pm من طرف د.حصة الشمري

» التعامل النفسى السليم مع الذنوب والمعاصى
الأحد سبتمبر 07, 2014 9:59 am من طرف Tata

» عايزه حل لمشكلتى !!!!
الخميس أغسطس 28, 2014 10:11 pm من طرف noor

» دعاء المظلووووووم
الإثنين يوليو 14, 2014 11:41 am من طرف siraj

» هااااااااااااااااااااااااام جدا
السبت يوليو 12, 2014 9:24 pm من طرف ahmed saleh

» برنامج سميها باسميها رمضان 2014
السبت يوليو 12, 2014 9:22 pm من طرف Admin

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني




    الدكتور احمد عمارة يكتب

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin



    عدد المساهمات : 355
    نقاط : 4531
    الشهرة فى المنتدى : 119
    تاريخ التسجيل : 21/07/2011
    الموقع : http://motfa2l.forumegypt.net

    الدكتور احمد عمارة يكتب

    مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء ديسمبر 06, 2011 12:12 pm

    الكبر من أقوى مفجرات الطاقة السلبية في الجسم ، يظهر مستترا بمسميات عدة يتبناها البعض بصورة كبيرة في حياته ، منها (كرامتي ، صورتي أمام الناس ، أنا يتعمل فيا كده ، أنا يحصل لي كده ، إنتا متعرفش أنا مين ؟ أو ابن مين) ، تستطيع أن تلاحظه بسهولة في التصرفات ، لا يمكن أن ينشأ أي سلوك إيجابي بسبب هذا المفهوم ، يطلق عليه العلماء : الإيجو ، يندر أن يعيش سعيدا من يعش بهذا المفهوم ، يشتد عنده جذب الأمور السلب...ية في حياته ، تجده دائما يخرج من مشكلة إلى مشكلة ، ومن تعاسة إلى تعاسة ، يقول صاحبه دائما : ليه كل حاجة حلوة عمرها قصير !!

    قال صلى الله عليه وسلم : لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر ..

    كلما وجدت داخلك نارا مؤججة ، اعلم أنك بحاجة لأن تقتل الإيجو والكبر داخلك .

    وتذكر أن الله سبحانه وتعالى لعن الشيطان عندما فقط قال : أنا خير منه ، خلقتني من نار وخلقته من طين .. فامتنع عن السجود ،، منتهى الكبر .. أقوى صورة للإيجو

    هو سبب كل المشاكل والحروب والضغائن والخلافات والمحاكم والقتل والجرح وغيره من مصائب الدنيا .

    قال سيدنا عيسى : أحبوا أعداءكم باركوا لاعنيكم. أحسنوا إلى إلى مُبغضيكم، وصلوا لأجل الذين يسيئون إليكم ويطردونكم.

    وقال تعالى : وأن تعفو أقرب للتقوى .. وهذا هو جزاء المتق : ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب .

    لا يمكن أن يفعل ذلك من يتحكم فيه الإيجو ..
    تابعه ، ارصده ، اقتله ، تعش منعما مرتاح البال ينهال عليك الخير والرزق وستعش في سلام داخلي على الداوم


    أستنبط دوما بعض خواطري التي أكتبها هنا من خلال الجلسات النفسية التي أعقدها في المركز مع أفراد المجتمع بجميع ألوانه وأطيافه ، وهذا ما جعلني أضع منهجا للحملة التي أطلقتها في أول هذا العام بعنوان "أنا خلاص بدأت وهاستمتع بالحياة" أتابع فيها المجتمع ، أقوم برصد القناعات السلبية التي تعيق الوصول للسعادة ، أفندها وأتحدث فيها ...بعمق في الرسائل المتتالية الأسبوعية الخاصة بالحملة (صحيح داخل على شهر لم أصدر رسالة جديدة لكن ستعلمون قريبا السبب ، وستعود الرسائل بداية من الغد بإذن الله بانتظام) . أقوم بإعادة برمجتها في الأذهان ليسهل على الناس الوصول للسعادة والراحة والاستمتاع الذي خلقنا الله سبحانه وتعالى لنتذوق حلاوته في الدنيا والآخرة . من المعروف أن ما أنت مقتنع به سوف تراه في حياتك ، أفكارك بالأمس ستتشكل لتصبح حقيقة اليوم ،، وأفكار اليوم ستتشكل لتصبح حقيقة الغد .. لذا ينصح علماء النفس دائما الناس بأن يراقبوا أفكارهم ، ليتحكموا فيها ، وبالتالي يتحكموا في المستقبل القادم بإذن الله . وينصحنا خالقنا والذي يدري بأسرار خلقه بأن نغير ما في أنفسنا وبالتالي سيتغير ما حولنا حتما . سيتغير بالفعل تغيرا تدريجيا جذريا . من أغرب القناعات التي لاحظتها في الآونة الأخيرة والتي تسبب أزمات نفسية للعديد من أفراد الأسرة العربية ، قناعة لست أدري من هذا المكار الذي وضعها ، ولست أدري أيضا كيف اقتنع بها الناس لدرجة الإيمان واليقين التام ، وهم لا يعلمون أن هذا اليقين والإيمان بهذه القناعة سيجعلها تتحقق في كل حياتهم وكل تعاملاتهم .. وتجعلني أضحك كيف أننا أساتذة في الاقتناع بالقناعات السلبية ، ومجادلون بشدة في القناعات الإيجابية . مع علمنا أن القناعة سوف تتحق في حياتنا !!!!! القناعة تقول : الأقارب عقارب .. اعلموا أن من يقتنع بهذه القناعة في داخله ، حتى ولو لم تكن حاضرة في العقل الواعي سيجد نفسه يهتم بالناس الغريبة قبل الناس القريبة ، يتعامل مع الغريب بحنان وعطف ورقي وتسامح ، ويقسو ويغلظ ويتعامل بجفاء مع الناس القريبة . لذا نصيحتي أن تراقب أفعالك بينك وبين نفسك ،، هل تقسو على أمك أو أبوك أو أخوك أو زوجك أو زوجتك أو ابنك أو ابنتك ؟ ومع ذلك تتعامل بحنان مع أي شخص غريب عن محيط أقرباء الدرجة الأولى ؟؟ قم بتخيل موقف سلبي ،، ثم تخيل أن قريبا لك قام به ،، وانظر ماذا سيكون رد فعلك ،، ثم تخيل كذلك أن شخصا غريبا أو ليس من الأقرباء قام به وانظر كذلك ماذا سيكون رد فعلك . لو كان رد فعلك قاس على القريب بحجة أنه قريب وبعض الحجج الواهية الغريبة التي تبرر لك هذا السلوك السلبي ، فاعلم أنك مقتنع في العمق بهذه القناعة (الأقارب عقارب) .. كذلك إن وجدت نفسك تتحدث عن الخير الذي يحدث لك مع الأغراب ، وتخشى أن تقوله للأقارب ، فأنت حتما تعتنق هذا الاعتقاد الخاطئ . ما يزيد استغرابي وحيرتي أن منهجنا الديني يحث على عكس ذلك تماما ، فالله تعالى يقول : الأقربون أولى بالمعروف .. ودائما يحث على المعروف بداية بـ (ذوي القربى) قبل اليتامى والمساكين وابن السبيل .. فأتعجب كيف نعكس هذا تماما ولا ننفذ هذا الأمر الخطير الرباني ، وأستغرب أيضا كيف تقام الآلاف من المحاضرات الدينية في الحث على السنن النبوية في بعض الأمور الشكلية كالملبس والحلق واللحية وغير ذلك وينسى الناس الأمور الربانية المجتمعية التي تفشي الحب والسلام في المجتمع ومن أمثلتها الأمر الرباني بالاهتمام بالأقربون وذوي القربى .. نصيحتي لكل الدعاة في الدين ،، اجعلوا جل اهتمامكم في الفترة القادمة للبحث والدعوة للأوامر الدينية التي تنقي القلوب من الداخل فهي التي ستشكل الشكل الخارجي تدريجيا بالتبعية . وهناك الآلاف من هذه الأوامر في ديننا لكن يندر جدا الحديث فيها بالمقارنة بالحديث عن الأمور الظاهرية الخارجية . وتذكروا بالله عليكم حديث نبينا الكريم (إن الله لا ينظر إلى صوركم ولكن ينظر إلى قلوبكم) .. فاهتموا بالداخل وما ينقي الداخل نصف اهتمامكم بالخارج وما يجمل الخارج . تذكروا أن معصية الجوارح أقل عند الله من معصية القلب .. آدم وحواء عصوا بالجوارح ،، إبليس عصى بالقلب .. فاهتموا بالقلوب في المرحلة القادمة فلو صلح ، صلح سائر جسد الأمة . تذكر أنك لو قلت لأمك أو أبوك (أف ، أو يوووه) .. هي أكبر عند الله من الزنا ومن شرب الخمر ومن حلق اللحية ومن خلع الحجاب ومن الأكل بيدك الشمال


    خالد بن الوليد كان سببا في هزيمة المسلمين في غزوة أحد ، كان قائدا للمشركين ، تسبب في مقتل الكثير جدا من الصحابة ، صاحب أكبر صدمة نفسية في تاريخ الإسلام ، وصاحب أول هزيمة زلزلت قلوب المسلمين ، كان أيضا سببا في جرح نبينا الكريم جرحا غائرا في وجهه ، التف بجيش المشكرين وقتل كل الرماة الذين كانوا على جبل أحد ، تسبب في قتل حمزة بن عبد المطلب عم النبي الكريم ،، كان أحد قادة جيوش الأحزاب في غزوة الأحزاب .....

    بمجرد أن تاب وأفاق من غياهب الظلمات إلى نور الحق ، نسي له المسلمين كل ما كان منه ، بل نسيت له الدنيا كلها كل أخطاء الماضي .. هذه هي سماحة الإسلام وهذا هو الدين الذي ارتضاه الله للناس ..

    آه لو تركنا الحكم على الناس ، فهو من اختصاص الله سبحانه وتعالى ، قال تعالى في أكثر من موضع : إن الحكم إلا لله ،،، ولم يسمح لأحد أن ينال هذا الحق إلا القاضي ، وفق شروط قاسية مشددة .. لذا لا يجوز لأحد أن يحكم على أحد ،، بل أمر النبي صلى الله عليه وسلم أمرا بصيغة الأمر ، لا ينفذه معظم المسلمين اليوم : التمس لأخيك سبعين عذر .

    تعاليم نفسية عميقة في عمق ديننا الجميل ، آه لو وعيناها وأدركناها وطبقناها حق التطبيق ، لتحول المجتمع إلى أروع مجتمع في الدنيا ،، تماما كما كان الرعيل الأول من أمتنا .


    بتاريخ اليوم 6/12/2011

    أتعجب بجد .. يظل الإنسان منتظرا طويلا .. لكن ما إن يصبح إيجابيا ويتحرك في اتجاه هدف لا يقوى على الانتظار !!


    رفع النتيجة بيدك : فاختر ، إما أن ترفعها في منتصف الطريق (فشل) أو تصبر لترفعها في النهاية (نجاح) .. قرر . أنت قائد نفسك


    _________________
    ممتع أن ترى حلمك يتحقق أمامك شيئا فشيئا ، بعدما كنت تراه في خيالك منذ زمن ، يا ربي لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك ،، خلقت السماوات والأرض في سبعة أيام مع قدرتك على خلقها في ثانية واحدة لتعلمنا سنة التدرج ، وقلت لنا في كتابك الكريم : مالكم لا ترجون لله وقارا ، وقد خلقكم أطوارا .. استمتع دائما بنمو حلمك شيئا فشيئا ،، تعلم فن متابعته منذ يكون بذرة داخل الأرض لا يظهر منها شيء . ثق في الله ، اسقه من حماستك وطاقتك . ستجده يوما قريبا يظهر أمامك لتخر ساجدا لربك شاكرا لنعمائه وأنت موقن أنه سيزيدك بشكرك له الدكتور احمد عمارة
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin



    عدد المساهمات : 355
    نقاط : 4531
    الشهرة فى المنتدى : 119
    تاريخ التسجيل : 21/07/2011
    الموقع : http://motfa2l.forumegypt.net

    رد: الدكتور احمد عمارة يكتب

    مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء ديسمبر 13, 2011 9:24 am

    إذا قال لك بشري مهما بلغ به من العلم : الدنيا دار عذاب ، الدنيا دار شقاء ، الدنيا دار ابتلاء (بمفهومه السلبي) ، فلا تصدقه أبدا ،، وإن كنت مقتنع بهذه القناعة الخطيرة فانسفها من عقلك فورا ، لأنك بسببها ستعاني الكثير فطالما هي قناعتك وهذا هو ظنك بالله فسوف تلقاه في حياتك ، فالله عند ظن عبده به .. إن خيرا فخير وإن شرا فشر

    كيف تصدق ذلك وكيف تتبنى هذه القناعة من بشر ، وتنسى كلام رب البشر : "يُرِيدُ الل...ّهُ بِكُمُ الۡيُسۡرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الۡعُسۡرَ" ،، وقوله " يُرِيدُ اللّهُ أَن يُخَفِّفَ عَنكُمۡ وَخُلِقَ الإِنسَانُ ضَعِيفًا "

    المشكلة أن من يسير في هذه الدنيا بغير علم ، يقع في مشاكل ، فيقابل صعوبات شديدة يظن بعدها أن الدنيا دار عذاب وشقاء ومشاكل .. مع أن الله قال : فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون" .. عندها ستكون الحياة أسهل ما يمكن ..

    إن لم يتيسر لك الوصول لأهل الذكر ، فاعلم أن لكل هدف طريق سهل جدا جدا ، ويسير جدا ، فاسأل الله أن يهدك له .. وحتما ستجده ، وأقرب طريق بين هدفين هو الخط المستقيم ، لذلك أيضا أمرك ربك 17 مرة في اليوم أن تقول "اهدنا الصراط المستقيم" .. فهل بعد هذا كله تقول الحياة عذاب أو جحيم أو شقاء ؟؟؟

    مجتمعنى العربي الآن يحتاج إلى إعادة برمجة فكرية لملايين القناعات الخاطئة عن الله وعن الدنيا وعن الحياة لست أدري من أين جاءت ، لكن لا أساس لها من الصحة في مصادرنا الرئيسية الدينية . ارجع إلى المصدر تنعم دائما بحياتك وتنسى الخوف والضيق واليأس والألم مدى الحياة

    "إنما الصبر عند الصدمة الأولى" حديث شريف صحيح . يفهمه البعض على أنه لا يصح أن تحزن أو تنفعل أو تبكي أو تعبر عن حالة الضيق الشديدة والألم الناتج مع الصدمة .. وهذا خطأ نفسي فادح ..

    من يكتم مشاعره تحت مسمى الصبر ، سيعرض نفسه لأزمات نفسية وصحية كثيرة .. وهذا ما أسميته لكم بالأمس ، قهر وليس صبر .

    لا شيء أن يكون الإنسان صابرا راضيا ،، لكنه يعبر عن مشاعر الألم داخله فور حدوث الصدمة ، لذا يحث علماء ال...نفس الناس على عدم كبت المشاعر نهائيا .. المشاعر تنتج بسبب طاقة سلبية في الجسم .. والمشاعر هي تنفيس عنها لكي تخرج من الجسم .

    إذا حدث لك صدمة .. فاصبر .. لكن عبر عن مشاعرك بحرية .. أخرجها في شكل بكاء شديد .. حزن شديد .. إحباط شديد .. خنقة شديدة .. ألم شديد .. لا شيء في ذلك .. المهم أن تكون نيتك في ذلك التنفيس عن هذه المشاعر وليس الجزع والرفض .. وهنا دور الصبر . بقي أن تنتبه إلا أن لا تجعلها تدوم طويلا .. فهذا هو الخطأ .

    أعلم أن بعض المتعاملين في التنمية البشرية يحثون الناس في هذه اللحظات على تغيير أفكارهم لكي يكونوا إيجابيين .. وبتغيير أفكارهم في هذه اللحظة تتغير بالفعل مشاعرهم ، ويظنون أنهم قد نجحوا في جعل المصدوم يبتسم أو يفرح .. لكن ما خفي كان أعظم .. أؤكد . هذا خطأ نفسي فادح .. يؤدي إلى تراكمات للطاقة ثم بعد فترة أمراض عضوية شديدة نسميها في علم النفس سيكوسوماتك أو نفس جسمية .

    طريقة التنفيس النفسية الصحيحة التي يحث علماء النفس الناس على فعلها هي سنة من سنن نبينا الكريم عليه الصلاة والسلام وهذا ما فعله حال وفاة ابنه إبراهيم ، فلقد تألم ألما نفسيا شديدا ، عبر عنه وتركه للتنفيس ،، وبكى واغرورقت عيناه الشريفتان بالدموع وقال قولته الشهيرة " تدمع العين ويحزن القلب . ولا نقول إلا ما يرضى ربنا . والله يا إبراهيم ! إنا بك لمحزونون"

    من الآن .. نفس عن مشاعرك عند حدوثها ،، اصبر وثق في ربك .. تتخلص من الطاقات السلبية الداخلية .. عندها ستحس براحة نفسية شديدة وسيصبح جسدك جاهزا لاستقبال طاقات إيجابية بدلا من السلبية التي تم التنفيس عنها .



    الصبر لا يكون صبرا إلا إذا كان بإرادتك وبرضا داخلي وثقة في الله تؤدي إلى الهدوء والاطمئنان .. ويكون سببا في سرعة ظهور النتائج الإيجابية في حياتك بصورة قد تذهل الجميع .

    أما إذا كان الصبر غصبا عنك فأنا أسميه قهر ، ويصاحبه في الغالب مشاعر ضيق وألم ورفض داخلي وصراع وإحباط واكتئاب .. سيكون سببا في بطء ظهور النتائج الإيجابية ، بطء يقارب بطء السلحفاة وفي معظم الأحوال يموت صاحبه ولم يحقق أهدافه .


    يقول الله تعالى في القرآن الكريم : "وَاتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنْ كِتَابِ رَبِّكَ"

    ويقول :
    "إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ رَبَّ هَذِهِ الْبَلْدَةِ الَّذِي حَرَّمَهَا وَلَهُ كُلُّ شَيْءٍ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ * وَأَنْ أَتْلُوَ الْقُرْآَنَ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنَ الْمُنْذِرِينَ "

    ... ويقول :
    "اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ"

    اتل .. أمرت أن أتلو ..

    فعل الأمر هذا ليس معناه أن أقرأ .. فليس المقصود أن أقرأ القرآن وأن أقرأ ما أوحي إلي من كتاب ربي مثلما يظن السواد الأعظم من المسلمين اليوم ..

    الكل عندما تصيبه مصيبة أو مشكلة يتلو القرآن بمعنى يقرأه .. ويظل يقرأ ويقرأ .. دون أن ينفذ .. ليس المقصود هنا القراءة نهائيا ..

    فعل الأمر هذا من (التلو) أي الاتباع وتنفيذ الأوامر ..

    معناه : اتبع ما أوحي إليك من كتاب ربك .. اتبع القرآن .. اتبع ما أوحي إليك من الكتاب ..

    يقول الله تعالى : "وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا * وَالْقَمَرِ إِذَا تَلَاهَا"
    هل معنى هذا أن القمر يقرأ الشمس ؟؟ أم يتبع الشمس ؟ أفلا تتدبرون .

    لذا كل من يتبع كل ما في هذا الكتاب وينفذه كما لو كان قانونا وكتالوجا للحياة الدنيا والأخرى سيتحقق فيه قول الله تعالى :

    "فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنْ تَبِعَ هُدَايَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ"

    وقوله :

    "فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى"

    عندما تتبع القرآن ستتحول كل أعمالك إلى أعمال صالحة . عندها سيتحقق فيك قوله تعالى :

    "مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ "

    ألا تريد أن تعيش حياة طيبة .. ليس فيها خوف ولا حزن .. وينتهي منها الشقاء .. مليئة بالنجاح والسعادة والمتعة .. تأمل وتدبر واعمل


    سيظل شعبنا رائعا خفيف الظل في كل المواقف ..

    وسط خوف البعض من الفوز النسبي الذي حققه الإسلاميين في انتخابات مجلس الشعب . انتشرت بعض التعليقات التي أرى فيها تعبيرا كوميديا عن رفض التشدد بكل أشكاله .. عبروا عنها بشكل قفشات خفيفة .. بصراحة أضحكني بعضها وانفجرت ضاحكا للبعض الآخر .. رفضها البعض ورآها استهزاءا .. تقبلها البعض ورآها مزاحا ثقيلا .. أعجب بها البعض ورآها خفة دم في التعبير عن الرفض .. وأنا ...من الفئة الثالثة لأني لا أحب أبدا التدخل في نيات الناس بصورة سلبية .. والكل حر في رأيه .

    يقول صاحب هذه القفشة : ماذا سيحدث عندما يمسك الإسلاميين الحكم؟ .. سيغيرون اسم الطريق الدائري إلى الطريق المستقيم .. وسيغيرون منتج شيبسي بالملح إلى شيبسي بالتمر .. وسيبدلون اسم مارينا بـ المارينا المنورة ..

    بصراحة .. أعجبتني آخر قفشة المتعلقة بمارينا وضحكت بسببها من العمق . فجزى الله من ألفها خيرا على الضحكة الرائعة التي ملأت صدري وأنعشت أحاسيسي .

    أصارحكم القول أني في غاية الاطمئنان من فوز بعض التيارات الإسلامية في الانتخابات .. هي تجربة جديدة . قد تنجح وإن حدثت ستقفز بالبلد قفزة رائعة إلى الأمام .. وقد تفشل وإن فشلت فلن تكون أسوأ مما كنا عليه .. في حالة الفشل سنكون قد تعلمنا درسا جديدا يؤهلنا لدخول مرحلة أفضل في النضج والوعي بالسياسة .. إلا أنني اتوقع لها النجاح والذي أثق في أن نتائجه ستكون قريبة ملموسة بإذن الله

    حفظ الله مصر آمنة مطمئنة وقر أعيننا برؤيتها في مصاف الدول الكبرى بإذنه تعالى




    _________________
    ممتع أن ترى حلمك يتحقق أمامك شيئا فشيئا ، بعدما كنت تراه في خيالك منذ زمن ، يا ربي لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك ،، خلقت السماوات والأرض في سبعة أيام مع قدرتك على خلقها في ثانية واحدة لتعلمنا سنة التدرج ، وقلت لنا في كتابك الكريم : مالكم لا ترجون لله وقارا ، وقد خلقكم أطوارا .. استمتع دائما بنمو حلمك شيئا فشيئا ،، تعلم فن متابعته منذ يكون بذرة داخل الأرض لا يظهر منها شيء . ثق في الله ، اسقه من حماستك وطاقتك . ستجده يوما قريبا يظهر أمامك لتخر ساجدا لربك شاكرا لنعمائه وأنت موقن أنه سيزيدك بشكرك له الدكتور احمد عمارة
    avatar
    ahmed saleh
    عضو جااامد
    عضو جااامد



    الجوزاء عدد المساهمات : 99
    نقاط : 2650
    الشهرة فى المنتدى : 12
    تاريخ التسجيل : 07/08/2011
    العمر : 29
    الموقع : www.facebook.com

    رد: الدكتور احمد عمارة يكتب

    مُساهمة من طرف ahmed saleh في الخميس ديسمبر 15, 2011 3:12 pm

    اية الحلاوة دى جااااااااااااااااامد جدا جدا
    avatar
    إياد محمد
    عضو عجبة المنتدى
    عضو عجبة المنتدى



    الاسد عدد المساهمات : 39
    نقاط : 2466
    الشهرة فى المنتدى : 0
    تاريخ التسجيل : 12/11/2011
    العمر : 33

    رد: الدكتور احمد عمارة يكتب

    مُساهمة من طرف إياد محمد في الخميس ديسمبر 15, 2011 7:08 pm

    كلام رااااااااااائع جدا جدا
    وياادمن انت الاروع دائما والاجدر بمسك هذا المنتدى
    ربنا معاك يارب
    avatar
    boushra yehia
    عضو عجبة المنتدى
    عضو عجبة المنتدى



    الجوزاء عدد المساهمات : 51
    نقاط : 2576
    الشهرة فى المنتدى : 5
    تاريخ التسجيل : 29/08/2011
    العمر : 30

    رد: الدكتور احمد عمارة يكتب

    مُساهمة من طرف boushra yehia في الخميس ديسمبر 15, 2011 7:44 pm

    يعنى انا مش عارفة اقول اية على مجهودك الرائع ياادمن
    بجد ربنا يعينك فى حياتك وعلينا كويس ان بتلاحق على كل دى وعلى المنتدى كمان
    وبجد دكتور احمد الرائع ربنا يكرموا يارب
    avatar
    رغدة صبرى
    عضو ناوى يسبنا وربنا يسطر
    عضو ناوى يسبنا وربنا يسطر


    عدد المساهمات : 2
    نقاط : 2362
    الشهرة فى المنتدى : 1
    تاريخ التسجيل : 07/01/2012

    رد: الدكتور احمد عمارة يكتب

    مُساهمة من طرف رغدة صبرى في السبت يناير 07, 2012 5:09 pm

    الكلام جميل ربنا يجازيك خير
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin



    عدد المساهمات : 355
    نقاط : 4531
    الشهرة فى المنتدى : 119
    تاريخ التسجيل : 21/07/2011
    الموقع : http://motfa2l.forumegypt.net

    رد: الدكتور احمد عمارة يكتب

    مُساهمة من طرف Admin في الأحد يناير 08, 2012 2:51 pm

    العالم والجاهل (1) : الجاهل يحاور ويناقش كي يثبت رأيه ويحقر من رأي الآخر ، لذا تضيع بصيرته ولا يرى الحقيقة .. العالم يحاور ويناقش كي يفهم ويصل للفهم الصحيح لذا ينور الله بصيرته لإدراك الحقائق بوضوح

    العالم والجاهل (2) : العالم يعمل العقل ، يتدبر ، يتفحص ويمحص كل خبر وكل معلومة ، يبحث من أين مصدرها ، كيف جاءت ، يعلم أن أي عالم في الدنيا قد يخطئ ، لذا يفكر في المعلومة التي صدرت من هذا العالم ، ترى هل هي صحيحة أم خاطئة ، كيف استنبطها هذا العالم ، يتبين ، يقرأ كل الآراء ، يبحث وراء كل رأي ، ليقتنع ، ثم يطمئن قلبه ويعمل بها ، يستطيع أن يقنع أي شخص برأيه بمنتهى الهدوء . وهذا في حد ذاته ينور بصيرته ...ويوقد عقله وفكره .

    الجاهل : دائما ناقل ، لا يعلم إلا رأي واحد ، يرى كل الآراء المخالفة خاطئة ، لا يستطيع أن يقنع ، ينقل من شخص ما أو من عالم آخر ، يظن أن هذا العالم إله لا يخطئ ، يتمسك بما قرأه أو بما نقله ويحارب به ، لا يستطيع أن يقنع أحدا إلا برأي فلان وكلام فلان وكلام علان . يكون موجه الفكر بحسب كلام العالم الفلاني . وهذا في الغالب يغشي بصيرته ويجعله أعمى وتابعا لغيره .

    ---

    العالم : دائما يجتهد ويعمل عقله ، يخبر الآخر بالمعلومة ولا يعنيه إن قبلها أم لها ، دائما مبدأه : ألا هل بلغت ، اللهم فاشهد . يفترض دائما أن يكون الرأي الآخر صواب وأنه هو الخطأ ، لذا إذا تبين له أنه مخطئ يتراجع بهدوء ويبتسم لأنه تم إضافة معلومة جديدة إلى معلوماته . لا يجد أي غضاضه في أن يتبني الرأي الآخر إن رأى أنه اقتنع به .

    الجاهل : دائما ناقل ، متمسك مقاتل من أجل المعلومة ، حافظ ، لكنه غير مقتنع عقلا بهذه المعلومة ، يظن دائما أنه الصواب والآخر على خطأ ،، يقاتل حتى يجبر الآخر على الاقتناع برأيه ، لا يرتاح أبدا إذا لم يأخذ الآخر برأيه ، يظن أنه انتصر لو الآخر قبل رأيه ، ويرى أن الآخر فاشل وغير فاهم وجاهل إن لم يأخذ برأيه . يكون متضايقا لو انتهى الحوار قبل أن يقتنع الآخر برأيه ، لو اكتشف أن الآخر رأيه صواب ، يكابر ويظن أنه من الهزيمة أن يعترف بتقبله لهذا الرأي . ويخفي هذا الاقتناع في قلبه ولا يظهره أبدا .

    ---

    العالم : إذا احتدم الجدال ، يضع نصب أعينه دائما حديث نبينا الكريم : أنا زعيم ببيت في ربض الجنة لمن ترك المراء وإن كان محقا.. لذا عندما يجد المراء والجدال احتدم ، ينسحب بهدوء دون أن يعبأ بالألفاظ النابية والاتهامات بسوء الظن التي قد تصدر من الطرف الآخر . لأنها في هذه اللحظة تكون كثيرة ، يشفي بها الجاهل غليله ويرضي بها غروره وكبره .

    الجاهل : يعشق الجدال ، لا يرتاح إلا إذا ارتضى الآخر برأيه ، يظل يجادل ويجادل ، يتعمد مبدأ (أفحمته برأيي) ( فبهت الذي كفر) يظن أنه في حرب ، إذا وجد العالم انسحب ، لا يرتاح ، يبدأ بالنيل منه ومن شخصه ومن صفاته ، يمعن في سوء الظن وافتراض الأسوأ

    أكمل كلما كان لدي وقتي،، دعواتكم .




    أحب كل فترة أن أجس نبض الشباب على الصفحة ، أضع تعليقا صادما يصدم ما تربينا عليه من الآباء والأجداد ، وما أصبح عندنا من المسلمات بدون دليل واضح صحيح ، أرى ردود الأفعال ، أقيم الوضع ، أنتقل للمرحلة الأخرى .

    أتأمل من يرى نفسه مسلما وهو يسب ويؤذي ويقدح ويهين ويمعن في سوء الظن ، كان بالأمس يمدح ويهلل ، واليوم يهين ويسب ،، سبحان الله ،، يظن أن هذا من الإسلام وهذه من الشهامة والرجولة والقوة . يظن أن هذ...ا هو نصرة للدين Smile . هداهم الله .

    في الحقيقة كنت أود ترك التعليق لحين الانتهاء من الرسالة الصوتية التي وعدتكم بها ، لكن نزولا على طلب بعض الأصدقاء الذين أجلهم وأحترمهم ، أوضح نقطة بسيطة جدا ، ثم أكمل الباقي في الرسالة المطولة في هذا الموضوع .

    المؤمن كيس فطن حكيم ، يدعوا لسبيل الله بالحكمة والموعظة الحسنة . ليس فظا غليظ القلب مكفهر الوجه يكفر كل من يقابله

    لذا : أدعو الله للملحد أن يجمعني به في الجنة .. وأدعو الله للكافر أن يجمعني به في الجنة ، وأدعو الله لليهودي أن يجمعني به في الجنة .. وأدعو الله للمسيحي أن يجمعني به في الجنة ،، وأدعو الله للمجوسي أن يجمعني به في الجنة ..

    سيستجيب الله لدعائي ،، وسيجمعني به في الجنة .. النتيجة إذن : سنكون في الجنة .
    لو أنا خطأ سيجعلني الله على صواب ويدخلني الجنة .
    لو هو خطأ سيجعله الله على صواب ويدخله الجنة

    لازال المسلمون في غيابة الحكم على الناس وفظاظة القول تائهون


    بسم الله نبدأ حملة الدعوة اليومية .. أبدأها اليوم بدعوة لنفسي ووالدي وأسرتي الصغيرة ومعلمي وبلدي ثم عالمي. وغدا بإذن الله أبدأ تخصيص الدعاء لأعضاء الصفحة كل يوم شخص بعينه وكلنا جميعا نؤمن على الدعاء بالطريقة التي سأشرحها بالتفصيل في الغد كي نحصل على أكبر استفادة ممكنة .

    اللهم يا أرحم الراحمين ألهمني رشدي ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين أو أقل ، اللهم أرني الحق حقا وارزقني اتباعه وأرني الباطل باطلا وا...رزقني اجتنابه ، اللهم آتني من لدنك رحمة وهيء لي من أمري رشدا ، رب آتني رحمة من عندك وعلمني من لدنك علما .. اللهم ارزقني متعة الدارين الدنيا والآخرة ، اللهم اجعلني سببا لإسعاد عبادك واجعلني رحمة للعالمين ، اللهم الهمني أيسر الطرق لإيصال عبادك لما ترضاه لهم من يسر وتخفيف وخير ورضا ونجاح وسعادة ومتعة في الدارين يا أرحم الراحمين .

    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا ، اللهم بارك في عمريهما ومتعني بهما في الدنيا والآخرة ، واحشرنا سويا في أعلى درجات الجنان يا أرحم الراحمين

    اللهم بارك في أخوتي وارزقهم حياة زوجية سعيدة وأغدق عليهم من نعمك الظاهرة والباطنة ومتعهم بخيري الدنيا والآخرة

    اللهم بارك في زوجتي الحبيبة ومتعنا بالحب أكثر وأكثر ، اللهم اجعلني قرة عين لها واجعلها قرة عين لي ، اللهم اجعلنا مثالا للحب الذي ترضا عنه ، واجعلنا مثالا للحياة الزوجية التي ترضا عنها ، اللهم متعنا بالحب في الدنيا والآخرة ، واجلنا لبنة لأسرة وجيل ترضى عنه جميعا يا أرحم الراحمين

    اللهم بارك في أولادي ، واجعلهم نعم الذرية الصالحة التي تكون إسلاما يمشي على الأرض ، وسلاما ينتشر في أرجاء الدنيا ، اللهم زدهم جمالا فوق جمالهم ، وروعة فوق روعتهم ، اللهم اجعلني فخرا لهم واجعلهم فخرا لي . اللهم أعز بهم الحق والعدل والسلام يا أرحم الراحمين

    اللهم بارك في كل من علمني حرفا منذ نعومة أظفاري وحتى الآن ، وأخص بالذكر الدكتور عنتر سليمان الذي كان أول من وضع قدمي على الطريق الصحيح ، والدكتور صلاح الراشد الذي منه أتعلم كل جديد يوميا والذي أنار بصري ووعيي وفجر بداخلي طاقة لا يعلم أحد مداها على وجه الأرض . والدكتور فادي الكيالي الذي كان له عظيم الأثر في حياتي العملية وعلاجات الطاقة . اللهم زدهم علما فوق علمهم ، واحشرهم مع الأنبياء والصديقين والشهداء والصالحين ، اللهم إني أعلم أن كل خير أقوم به يعود عليهم مثله ، اللهم ضاعف لهم هذا الخير اضعافا مضاعفة فأنت الكريم الرحيم الغني الواسع .. اللهم زدهم . اللهم زدهم

    اللهم احفظ بلدي الحبيب مصر من كل سوء ، اللهم قر أعيننا برؤياها في مصاف الدول في كل المراتب العلمية والاجتماعية والاقتصادية . اللهم ارزق أهلها من الثمرات ومتعهم بالأمن والأمان والرخاء والاطمئنان ، اللهم أدم وحدتنا وانصرنا على من عادانا . اللهم عجل بالاستقرار والرقي والتقدم يا رب العالمين .

    اللهم احفظ العالم كله من الفتن ، ما ظهر منها وما بطن ، اللهم أدم السلام والأمان في كل الدنيا . اللهم من أراد أي شخص بسوء فأشغله في نفسه ، اللهم اجعلنا سببا في ظهور عصر الرخاء والسلام الذي تنبأ به أنبياؤك . يا أرحم الراحمين .

    اللهم افتح على كل من يشارك معنا في هذه الحملة ، اللهم عجل له بالخير في نفسه وأهله وذريته ، اللهم ارزقه من خير ما سألك منه النبيين والصالحين ، اللهم الهمه الطريق المستقيم لخيري الدنيا والآخرة يا إله العالمين يا مجيب الدعاء ، لك الحمد أنك أنت الله خالقنا ومجيب دعانا . لا ندعو سواك ولا حول لنا ولا قوة إلا بك يا حي يا قيوم


    موضوع الجنة والنار موضوع شائك ، به الكثير من القناعات الخاطئة التي تربينا عليها بالفعل واعتبرناها من المسلمات .. لذا أرجو تأجيل الخوض فيه لأني مضغوط هذه الأيام ولن يسعني الرد على كل الأسئلة . كما أني أتفهم الصدمة التي تنتاب الجميع بسبب الاقتراب من هذه النقطة الحساسة للغاية .. سأخصص فيه رسالة صوتية مطولة مفصلة بإذن الله ، تقبلوا جميعا احترامي وتقديري ، هداني الله وإياكم لما فيه الخير والصواب ، وأرانا الحق حقا ورزقنا اتباعه ، وأرانا الباطل باطلا ورزقنا اجتنابه


    من أكبر المصائب الذي يعاني منها المسلمون اليوم ، تصديق البشر ، وتكذيب رب البشر . مصيبة فادحة نتيجتها التلقين بجهل وبغير علم .. من يقول أن المسيحيين كفار أو مشركين هو في العمق يكذب ما قاله الله سبحانه وتعالى عنهم في القرآن . هو يتدخل في القلوب والأفئدة والنوايا .. يضع نفسه حاكما بدلا من الله سبحانه وتعالى .. هو لا يعلم كما سماهم الله في كتابه الكريم ..

    انظر ماذا قال الله عنهم وصدق ربك ولا تصدق غي...ره : "لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ ٱلنَّاسِ عَدَٰوَةًۭ لِّلَّذِينَ ءَامَنُوا۟ ٱلْيَهُودَ وَٱلَّذِينَ أَشْرَكُوا۟ ۖ وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُم مَّوَدَّةًۭ لِّلَّذِينَ ءَامَنُوا۟ ٱلَّذِينَ قَالُوٓا۟ إِنَّا نَصَٰرَىٰ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًۭا وَأَنَّهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ * وَإِذَا سَمِعُوا۟ مَآ أُنزِلَ إِلَى ٱلرَّسُولِ تَرَىٰٓ أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ ٱلدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُوا۟ مِنَ ٱلْحَقِّ ۖ يَقُولُونَ رَبَّنَآ ءَامَنَّا فَٱكْتُبْنَا مَعَ ٱلشَّٰهِدِينَ * وَمَا لَنَا لَا نُؤْمِنُ بِٱللَّهِ وَمَا جَآءَنَا مِنَ ٱلْحَقِّ وَنَطْمَعُ أَن يُدْخِلَنَا رَبُّنَا مَعَ ٱلْقَوْمِ ٱلصَّٰلِحِينَ * فَأَثَٰبَهُمُ ٱللَّهُ بِمَا قَالُوا۟ جَنَّٰتٍۢ تَجْرِى مِن تَحْتِهَا ٱلْأَنْهَٰرُ خَٰلِدِينَ فِيهَا ۚ وَذَٰلِكَ جَزَآءُ ٱلْمُحْسِنِينَ * وَٱلَّذِينَ كَفَرُوا۟ وَكَذَّبُوا۟ بِـَٔايَٰتِنَآ أُو۟لَٰٓئِكَ أَصْحَٰبُ ٱلْجَحِيمِ" .

    الآية تشير إلى أن هناك مسيحيين سيدخلون الجنة ومسيحيين مشركين سيدخلون النار ، الله هو الذي سيحكم . فكفى تدخلا في ما اختصه الله سبحانه وتعالى لنفسه .

    لعن الله اليهود عندما قالوا إنهم فقط سيدخلون الجنة .. تكبروا واغتروا عندما اصطفاهم الله ،، لهذا لعنوا وسحب البساط منهم وزلزلوا وشتتهم الله ..

    اليوم : بجهل ، يكرر المسلمون نفس الخطأ .. يتدخلون في من سيدخل الجنة والنار وكأن معهم مفاتيحها .. لذلك سماهم الله "لا يعلمون" .

    قال تعالى : "وَقَالَتِ الۡيَهُودُ لَيۡسَتِ النَّصَارَىٰ عَلَىَ شَىۡءٍ وَقَالَتِ النَّصَارَىٰ لَيۡسَتِ الۡيَهُودُ عَلَىٰ شَىۡءٍ وَهُمۡ يَتۡلُونَ الۡكِتَابَ كَذَٰلِكَ قَالَ الَّذِينَ لاَ يَعۡلَمُونَ مِثۡلَ قَوۡلِهِمۡ فَاللّهُ يَحۡكُمُ بَيۡنَهُمۡ يَوۡمَ الۡقِيَامَةِ فِيمَا كَانُوا۟ فِيهِ يَخۡتَلِفُونَ " ..

    كل من يقول أن اليهود أو النصاري ليسوا على شيء ، سماهم الله لا يعلمون ، يكررون كالببغاوات ما قاله الناس من قبل ..

    لذلك يقول الله دائما : الذين كفروا منهم .. ليس كلهم .. بل إنه تعالى أمرنا بالحفاظ على مقدساتهم لأنه يذكر فيها اسم الله كثيرا كالمساجد تماما ..

    "وَلَوۡ لَا دَفۡعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعۡضَهُم بِبَعۡضٍ لَّهُدِّمَتۡ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذۡكَرُ فِيهَا اسۡمُ اللَّهِ كَثِيرًا"

    إذا كنت مسلم : فاعبد الله كما أمرك .. وادع الله لغيرك أن يدخل الجنة . ولا تتدخل في نيات أحد واترك الحكم لله .. إن لم تفعل ذلك فسوف ترتكب جرما من أكبر الجرائم .. وتذكر حديث نبينا الكريم :

    "من قال لأخيه يا كافر ، فقد باء بها أحدهما" ،، فما يدريك أنه كافر ، هل شققت عن قلبه ؟؟ إن لم تكن متأكد يقينا ورأيت بعينك وسألته وقال لك هذا ،، فستكون أنت كافرا إن لم يكن كافرا !!!

    ركز فقط في نفسك ، وادع لغيرك . كي لا تقع في مصيبة لا تلقي لها بالا تهوي بها في النار سبعين خريفا بتكلمك عن الجنة والنار وهي ليست من اختصاصك



    لأني أوقن أن الله كريم حليم ، ولأني أثق أن كل هدف في الدنيا مهما كان له طريق سهل يسير ، ولأني مطمئن بأن الله يريد أن يخفف عنا ، وضعت هدف منذ فترة بسيطة وكنت أدعو الله سبحانه وتعالى أن يلهمني طريق سهل مستقيم يسير للوصول إليه .
    أكون في قمة الاستمتاع والسعادة عندما أرى شخصا سعيدا أو ناجحا أو محققا كل أحلامه ومستمتعا بالحياة .. وتتفجر سعادتي أكثر كلما كنت أنا سببا في هذه النتيجة التي وصل إليها هذا الش...خص . ولأن رسالتي في الحياة إرشاد الناس للوصول لأقصى درجات السعادة والنجاح والاستمتاع بالحياة (الدنيا والآخرة) سألت الله أن يلهمني فكرة سهلة يسيرة تدخل السرور والسعادة والنجاح على أكبر عدد ممكن من الناس . فكان الآتي :

    1- يقول النبي الكريم : أسرع الدعاء إجابة دعوة غائب لغائب .. ونحن نعلم أن الملائكة تقول لك : ولك مثله .. لذا قلت أن وسيلة تحقيق هذا هو أن أدعو لغيري بصدق بما أريد لنفسي .

    2- طاقة الجماعة لها سرعة خرافية في تحقيق الدعوات ، فيد الله مع الجماعة كما في الحديث الصحيح .. يعني بالجماعة تتحقق المعجزات إذا قارناها بقوانيننا البشرية . لذا قلت أن وسيلة تحقيق هدفي هذا هو أن يتشارك الجماعة في الدعوة لشخص واحد من الصفحة يوميا .

    3- هذا الشخص ينبغي أن يستحق هذه الدعوة فقررت اختياره من ضمن المشاركين في الصفحة إما بلايك أو شير أو بتعليق مفيد . فهو دل على الخير لذا فمن حقه أن ينال من هذا الخير .

    لذا قررت أن يكون التغيير في صفحتي منذ بداية هذا العام كالآتي :
    1- في الصباح سيكون هناك خاطرة في كل شئون الحياة أستمدها من بعض ما أراه من الشباب الذين يزوروني في المركز يوميا . خاطرة ستكون مفيدة تمس حاضرنا بإذن الله ، وأسأل الله أن يوفقني في ذلك . لذا ستجد على الصفحة يوميا نصيحة حتما سوف تفيدك في حياتك ، مالم يكن لدي سبب آخر لعدم الكتابة في يوم ما .

    2- في المساء سأختار شخصا ما بعينه ، وأضع رابط الصفحة الخاصة به ، ثم أدعو له من كل قلبي بالدعاء الذي يحضرني في هذه اللحظة .

    3- كل المشاركين في الصفحة يشاركوا بالتأمين والدعاء لصاحب هذا الرابط ويضغطوا لايك وشير لإضافة المزيد من السعادة والراحة والثقة في تقبل الدعوة وإدخال السرور على قلبه .

    4- على صاحب الصفحة الذي سندعو له أن يحمد الله من كل قلبه وينتظر بشغف قبول هذه الدعوة الذي يؤمن عليها الآلاف يوميا . ويتأمل التغير الذي سيحدث في حياته في فترة الثلاثة شهور القادمة ثم يرسل لي النتيجة وسأعلنها تباعا على الصفحة .

    5- بهذا دعونا من القلب لشخص ، بإذن الله ستتحقق الدعوة بقوة يقيننا بالله وطاقتنا وتأميننا على الدعاء . وسيعود علينا الخير بسرعة لكل واحد فينا . ستتفجر الطاقة الإيجابية في كل الصفحة وفي كل المشاركين .

    لك الحمد يا الله أنك كريم رحيم غني ، لو اجتمع الإنس والجن ودعوك وفأعطيت كل واحد منهم مسألته ما نقص ذلك من ملكك إلا كما ينقص المخيط إذا أدخل البحر .. بسم الله توكلنا على الله وعلى بركة الله نجعلها سنة الطاقة الإيجابية والفرحة والسعادة والطمأنينة وتحقيق كل ما نصبو إليه بإذن رب العباد


    الحب : أسمى وأروع وأحلى وأمتع مشاعر خلقها الله سبحانه وتعالى ، بحسب مقياس هيكس للمشاعر طاقة الحب من أعلى الطاقات الإيجابية في الحياة . مع تواجده ترتفع المناعه ، يصح الجسم ، تنتعش الخلايا ، يزداد الإلهام والإبداع والإبتكار ، تستطيع معه تخطي أي عقبة في الدنيا وتصل بسهولة لأي هدف تحلم به .

    لأنه كذلك ولأن الله سبحانه وتعالى يريد لنا اليسر ، ويريد أن يخفف عنا ، ويريد لنا أن نستمتع بهذه الطاقات التي خل...قها لنا . أمرنا أن نفكر جيدا ونحسن اختيار من نحبه لكي نضمن أن هذا الحب سيستمر طوال حياتنا وأن نظل في استمتاع به وبزيادته طوال الحياة ، وأن يكون هذا الحب نور حياتنا ومفجر طاقاتنا دائما .

    لذا بالله عليكم ، أحكموا عقولكم قبل أن تحبوا ،، لأنكم لو أحببتم الشخص الخاطئ . سيصبح الحب هو الشيء الذي يدمر حياتكم ، وسيصبح كما يقول بعض الأدباء (الحب عذاب) .

    الحب ليس عذاب ، الحب جميل إذا كان للشخص الصحيح ، لو كان للشخص الخاطئ عندها يكون عذاب . أنت السبب ، قرر


    _________________
    ممتع أن ترى حلمك يتحقق أمامك شيئا فشيئا ، بعدما كنت تراه في خيالك منذ زمن ، يا ربي لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك ،، خلقت السماوات والأرض في سبعة أيام مع قدرتك على خلقها في ثانية واحدة لتعلمنا سنة التدرج ، وقلت لنا في كتابك الكريم : مالكم لا ترجون لله وقارا ، وقد خلقكم أطوارا .. استمتع دائما بنمو حلمك شيئا فشيئا ،، تعلم فن متابعته منذ يكون بذرة داخل الأرض لا يظهر منها شيء . ثق في الله ، اسقه من حماستك وطاقتك . ستجده يوما قريبا يظهر أمامك لتخر ساجدا لربك شاكرا لنعمائه وأنت موقن أنه سيزيدك بشكرك له الدكتور احمد عمارة
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin



    عدد المساهمات : 355
    نقاط : 4531
    الشهرة فى المنتدى : 119
    تاريخ التسجيل : 21/07/2011
    الموقع : http://motfa2l.forumegypt.net

    رد: الدكتور احمد عمارة يكتب

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين يناير 09, 2012 2:11 pm

    العالم والجاهل (3) : العالم مهما وصل به العلم يعلم أنه لا يعلم ، يوقن أنه جاهل ، يتعلم يوميا من كل شيء حوله من الصغير والكبير ، من الحيوانات والطيور ، من العالم ومن الجاهل . يشكر كل من تعلم منه أي معلومة مهما كان وضعه أو درجته .

    الجاهل : يظن أنه عالم ، يهاجم غيره بالمعلومات التي عنده ، يتباهى بأنه يتعلم من أسماء كبيرة ولامعة ، لو تعلم معلومة من شخص صغير ، يوهمه أنه كان يعلمها منذ زمن . ولا يمكن أ...ن يشكره أنه تعلمها منه . ولو تعلم من شخص كبير ، يذيع هذا وسط أقرنائه ويتباهى بأنه تتلمذ على يديه .

    ---

    العالم : يتعلم العلم ليريح الناس ويسعدهم ، ليخفف عنهم ويعلمهم كيف يصلون بسهولة لما يريدون ، ودائما يزيده العلم تواضعا ورحمة وفهما وتقبلا للناس .
    الجاهل : يتعلم العلم ليهاجم الناس ، ليمسك عليهم أخطائهم ، لينتقدهم ويخوفهم ، ودائما يزيدهم العلم قسوة وعنفا وتحقيرا لغيرهم وعدم تقبل للناس .

    ---

    العالم : يقود الناس بالحب والإقناع والحث على التفكير والتدبر
    الجاهل : يقود الناس بالتخويف والرعب من التفكير وتحقير العقل

    ---

    العالم : لا يصنف الناس ، لا يحكم عليهم لأنه يعلم أن الحكم لله وحده ، لذا يتعامل مع كل البشر سواسية ، لا يغير تعامله مع الناس بتغير تصرفاتهم . قد ينبههم لتصرفاتهم لكنه لا يحكم عليهم ولا يغير تعامله معهم .

    الجاهل : يصنف الناس ، يحكم عليهم ، بل قبل أن يتعامل مع أي شخص لابد أن يحكم عليه ، لو رأي كلام يعجبه ، حكم عليه بأنه إنسان جيد ،، ولو رأي رأي لا يعجبه ، فورا يحكم عليه بأنه جاهل أو فاسق أو ضائع ،، مع أنه بالأمس كان يحكم عليه حكما آخر .. يعامل الصنف الإيجابي بلين ورفق ، ويعامل من صنفهم بغير ذلك بقسوة وقلة أدب وتحقير وإهانة .

    ---

    العالم : لا يتدخل في النية ودائما يحسن الظن ويلتمس للآخر سبعين عذر
    الجاهل : يمعن في التدخل في النية ويفسرها بأسوأ تفسير ودائما يقول ، لا يوجد تفسير آخر لذلك إلا ما أراه ، وفي الغالب يكون تفسيرا سيئا .

    ---

    العالم : يأخذ الأمور ببساطة ، بيسر ، يهونها ولا يضخمها .
    الجاهل : يهول الأمور ويضخمها ، تجده دائما يستخدم عبارات كبيرة للتخويف أمثال : العقيدة ، الدين ، الثوابت ، العرف .. ويكون هدفه دائما إسكات من أمامه عن التفكير بحجة هذه العبارات الضخمة التي في ظاهرها تخيف الناس من مجرد الكلام فيها .

    ---

    العالم : دائما يمسك بالموضوع موضوع الحوار ، يناقش تفاصيله ، يتحاور حولها ، لا يخرج عنها لصفات الشخص المحاور مهما كانت .
    الجاهل : يترك موضوع الحوار ، وينال من صفات الشخص المحاور ، شكله ، دراسته ، وضعه الاجتماعي ، ودائما ما يسيء الظن ويكون أسلوب السخرية منهجا له .

    أكمل كلما سنح الوقت ، دعواتكم


    _________________
    ممتع أن ترى حلمك يتحقق أمامك شيئا فشيئا ، بعدما كنت تراه في خيالك منذ زمن ، يا ربي لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك ،، خلقت السماوات والأرض في سبعة أيام مع قدرتك على خلقها في ثانية واحدة لتعلمنا سنة التدرج ، وقلت لنا في كتابك الكريم : مالكم لا ترجون لله وقارا ، وقد خلقكم أطوارا .. استمتع دائما بنمو حلمك شيئا فشيئا ،، تعلم فن متابعته منذ يكون بذرة داخل الأرض لا يظهر منها شيء . ثق في الله ، اسقه من حماستك وطاقتك . ستجده يوما قريبا يظهر أمامك لتخر ساجدا لربك شاكرا لنعمائه وأنت موقن أنه سيزيدك بشكرك له الدكتور احمد عمارة
    avatar
    شهد أحمد
    عضو عجبة المنتدى
    عضو عجبة المنتدى


    السمك عدد المساهمات : 46
    نقاط : 2526
    الشهرة فى المنتدى : 1
    تاريخ التسجيل : 01/10/2011
    العمر : 27

    رد: الدكتور احمد عمارة يكتب

    مُساهمة من طرف شهد أحمد في الثلاثاء يناير 10, 2012 11:38 am

    وانا اضيف اللى كتبة الدكتور النهاردة



    يمر الناس في سعيهم نحو العلم بثلاث مراحل :

    المرحلة الأولى : يعلم أنه لا يعلم ويسعى بجد واجتهاد للبحث عن العلم والمعرفة بتوق ولهفة وشغف ، ولا يجد غضاضة في أن يقول أنه لا يعلم .

    المرحلة الثانية : ينبهر بالعلم الذي تعلمه ، رغم أنه في البدايات ، ويخيل له أنه قد أحاط بكل شيء علما فيظن نفسه عالما فيه وخبيرا ومتمكنا منه وأهلا للإفتاء فيه .
    ...
    صفات من في هذه المرحلة : يتعلم العلم ليتباهى به ويحاجج به الناس وينتقدهم وينال منهم بالعلم الذي تعلمه ، وتجده يسخر دوما من غير المتعلمين ويتطاول عليهم بما تعلمه . في الغالب يتوقف عن التعلم ، وتقل جدا قراءاته ، وتكثر جدا جدالاته ، يحب أن يتواجد في وسط الناس الجهال ، ليتباهى بعلمه ويسخر من جهلهم .

    المرحلة الثالثة :يزداد علمه وخبرته وينتبه إلى أن العلم واسع جدا لن يدركه إنسان ، ويكتشف أنه مهما علم ، فهو لم يعلم إلا القليل .

    صفات من في هذه المرحلة : يبدأ فورا بالتواضع ، يظل يتعلم ويتعلم بنهم شديد ، يتفهم أحوال الناس من حوله ومن هم في المرحلتين السابقتين ، يتعامل معهم بلين ، يفند آراءهم ويأخذ بأيديهم خطوة خطوة للرقي بمعلوماتهم ، يتعلم العلم ليفيد الناس ويسعدهم ولا يحقر أحد أبدا بقلة علمه أو خبرته .

    وتسمى هذه المراحل بمراحل النمو العلمية (مرحلة الطفولة العلمية – مرحلة المراهقة العلمية – مرحلة الرشد والنضج العلمية)

    تماما كمراحل نمو الإنسان ، ومراحل نمو أي شيء

    "وَفِي أَنْفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ"

    وهذه مراحل طبيعية ، من لا يدركها ويفطن لها يبدأ في التلسين والتشهير بمن هم في مرحلة المراهقة العلمية ، وأصارحكم القول أن هناك أناس كثيرون يقفون عند هذه المرحلة ، لذا أحببت الإشارة إليها كي يسارع كل من يقف عندها إلى الانتقال إلى المرحلة التي بعدها ، مرحلة الرشد والنضج العلمي ليعلم أنه مهما بلغ من العلم فهو لم يحط إلا بأقل القليل من هذا العلم

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد يونيو 24, 2018 1:17 pm